قصة ريادة

آخر مقالات قصة ريادة

بيعت منتجات أيه جيه أرابيا في 17 بلداً غربياً



الاقتصادي – خاص:

قصة ريادة

 

المغامرة والطموح للوصول إلى العالمية، يلخصان مشوار رائد الأعمال الإماراتي علي طالب الجابري لتأسيس مشروعه الريادي الخاص، فبعد أن ضحى بوظيفته في شركة بترول أبو ظبي الوطنية "أدنوك" كمهندس كيميائي، بدأ يؤسس مشروعه في العمل على تحضير عطر من ابتكاره، يحمل روح العلامات التجارية العالمية، مستفيداً من خبرته في مجال الكيمياء.

في 2011، أطلق الجابري "شركة أيه جيه أرابيا"، وهي تحمل اسم العطر الذي ابتكره، وتقدم الشركة مجموعة فاخرة من العطور المكونة من أفضل العناصر الفرنسية والعربية، ومعبأة في زجاجات فاخرة، مغلفة في صندوق جذاب مستلهم من روح الهندسة المعمارية العربية، وعلى وجه الخصوص الإماراتية والمتمثلة بـ"جامع الشيخ زايد الكبير".

وتتكون "شركة إيه جيه أرابيا" من مجموعتين لتلبية مختلف الأذواق في الإمارات وحول العالم، المجموعة الأولى واسمها "البلاك كولكشن"، وعطورها مزيج متجانسٌ من المكونات العطرية العربية الخفيفة والزهور النادرة المقطوفة من شتى أنحاء العالم مخلوطة في زجاجة واحدة سوداء تجمع بين الروح العربية والأوروبية.

والمجموعة الثانية، هي "برايفت كولكشن"، وتركز على العطور العربية، التي تجمع بين التراث والحداثة، وتحتوي أجود أصناف المسك والعنبر والعود والورد الطائفي (نوع من أنواع الزهور العطرية) مما يعطيها طابعاً مميزاً.

وتعرض الجابري لصعوبات عديدة، قبل أن يتمكن من إطلاق علامته التجارية الخاصة به، تمثلت بسنوات من العمل ودراسة السوق والسفر والإحباطات على مستوى الوصول إلى منتج منفرد عالمياً، ما جعله يفكر في التوقف، لكنه لم يفعل.

بدأ الجابري أول تجربة للتسويق لعطره على مستوى عالمي، بعرض منتجه في "متجر هارودز" الكبير في لندن، وبعد أن عرض عطره على مسؤولة قسم العطور، نال إعجابها فمنحته مساحةً خاصة في المتجر.

وأصبحت عطور "شركة أيه جيه أرابيا" تباع في نحو 17 بلداً غربياً، وتحتل زجاجات الجابري المميزة بالسواد المُذهب أكبر منافذ البيع في لندن وباريس وكان وزيوريخ وميونيخ وأرمانيا وروسيا، بالإضافة إلى كازاخستان وأذربيجان.

ووضع الجابري خطة لدخول السوق الأميركي، لا سيما نيويورك ولوس أنجلوس، كما يخطط لتغيير كامل للعلامة التجارية كمرحلة طبيعية لتطويرها ولتحقيق نقلة نوعية عالمياً، مركّزاً على أدق التفاصيل لمنتجاته، فيضع الزجاجات في علب قُطعت بالليزر لتعطي شكلاً جذاباً وغامضاً، إذ يدعو الجابري العطر الذي تنتجه شركته بالشخصية المخفية.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND