منوعات

آخر مقالات منوعات



الاقتصادي الإمارات – صحف:

أعلنت شركة "نيوفارما" المحلية للصناعات الدوائية وشركة "ميرك سيرونو" العالمية للصناعات الدوائية إحدى شركات مجموعة "ميرك كيه. جي. أيه. أيه"، أمس عن شراكة بينهما لإنتاج الأدوية في الإمارات ليتم توزيعها في منطقة الشرق الأوسط.

وفي البداية ستقوم "نيوفارما" بتصنيع منتجين من منتجات "ميرك سيرونو" وهما: يوثيروكس وهو علاج هرموني يتطلب لتصنيعه وتعبئته بيئة معقمة للغاية، وغلوكوفاج وهو علاج يؤخذ عن طريق الفم للأشخاص الذين يعانون من مرض السكري من النوع الثاني ويساعدهم على السيطرة على معدلات السكر في الدم، بحسب صحيفة "البيان".

وقال وزير التعليم العالي والبحث العلمي رئيس إدارة شركة "نيوفارما" الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان: "يعتبر سوق المنتجات الدوائية في دولة الإمارات واحداً من أكثر الأسواق تطوراً في منطقة الشرق الأوسط حيث تبلغ قيمته حالياً حوالي 1.4 مليار دولار مع نمو يصل إلى 6.8% سنوياً، ويعود ذلك إلى البنية التحتية القوية لقطاع الرعاية الصحية في الدولة، بالإضافة إلى أعلى معدل إنفاق على الأدوية بالنسبة لعدد السكان على مستوى المنطقة".

وقال الرئيس التنفيذي "لميرك سيرونو" ستيفان أوشمان: "من خلال هذه الشراكة غير المسبوقة بين ميرك سيرونو ونيوفارما بدعم من وزارة الصحة، سوف نتبادل الخبرات ذات المستوى العالمي لإنتاج أدوية تحمل اسم علامة "ميرك" التجارية، ويأتي هذا تزامناً مع جهود حكومةالإمارات لتطوير مستويات الجودة في قطاع الصناعات الدوائية، نحن نؤمن بأن هذه الشراكة ستعزز من خدماتنا المقدمة إلى المرضى بالمنطقة".

وأضاف "بعد دراسة متأنية للقدرات الإنتاجية للعديد من الشركات في الشرق الأوسط، وجدنا أن شركة نيوفارما تمتلك تقنيات إنتاجية متطورة ترقى إلى المستويات الأوروبية حيث تستطيع إنتاج العلاجات الهرمونية المعقدة والعلاجات الكيميائية".

وأوضح الرئيس التنفيذي "لنيوفارما" بي آر شيتي أن علاج مرض السكري يستحوذ على حوالي 40% من نفقات الدولة في مجال الرعاية الطبية، وسوف يعمل هذا التحالف على توفير أدوية ذات علامات تجارية موثوق بها وحيوية في حل أزمة مرض السكري الذي يشكل عبئاً على المصادر المالية بالدولة.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND