تكنولوجيا

آخر مقالات تكنولوجيا

ذكرت أبل أن الضرائب ستؤثر بشكل سلبي على مختلف منتجاتها



الاقتصادي:

 

قالت شركة "أبل" الأميركية المصنعة لهواتف "آيفون"، إن عدداً كبيراً من منتجات الشركة سوف تتأثر بالزيادة 25% في ضريبة الاستيراد أي بفعل الحرب التجارية بين أميركا والصين.

وذكرت الشركة الأميركية في كتاب أرسلته إلى ممثلية التجارة الأميركية، أن الضرائب ستؤثر بشكل سلبي على مختلف منتجاتها بما في ذلك ساعات "Apple Watch" وسماعات "AirPods" وأجهزة "HomePod" الذكية.

وأوضحت "أبل" في رسالتها إلى الإدارة الأميركية، أن التعرفة الجمركية ستكون أسوأ بالنسبة للولايات المتحدة من الصين، وتنضم "أبل" بهذه الرسالة إلى العديد من الشركات التي لديها احتجاجات على التعريفات المقترحة قبل أن تصبح نافذة المفعول.

وزودت الشركة الأميركية السلطات المسؤولة بمرفقات في كتابها، تتضمن أكواد لعدد من السلع مطالبة بعدم فرض الضرائب عليها، معللة ذلك بكون الشركات الأميركية والمستهلكين سيدفعون الثمن، وستؤدي إلى زعزة النمو الاقتصادي والحد من القدرة على المنافسة ورفع الأسعار في وجه المستهلك الأميركي.

وفيما يلي قائمة ببعض المنتجات والأجزاء التي تقول شركة "أبل" إنها ستتأثر:

أبل ووتش، Airpods، وجهاز راوتر Airport، وجهاز Homepod، وجهاز BeatsWL، ماك ميني، ماجيك ماوس، ماجيك تراكباد، قلم أبل، بالإضافة إلى محولات أبل وشواحن وكابلات وأسلاك، والحافظات الجلدية من "أبل" لأجهزة "iPhone" و"iPad" و"MacBook" ووحدات الذاكرة وبطاقات الفيديو / الصوت والفيديو المسماة "PCBAs".

وتبادلت كل من بكين وواشنطن خلال الشهرين الماضيين فرض الضرائب على السلع المستوردة من كلا البلدين، ويعتزم الرئيس الأميركي دونالد ترامب فرض ضرائب جمركية بنسبة 25% على السلع الصينية، والتي يبلغ قدرها حوالي 200 مليار دولار.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND