معارض ومؤتمرات

آخر مقالات معارض ومؤتمرات

بحث الجانبان سُبل تطوير مجالات التعاون المشترك بين البلدين



الاقتصادي – عربي:

 

نظّمت " غرفة تجارة وصناعة الشارقة " لقاء عمل مع وفد رسمي من "مجلس الغرف السعودية" في إطار التشاور الدائم بين الجانبين والتعاون المشترك لتعزيز قطاع الأعمال الخليجي الخاص.

وبحث الجانبان خلال اللقاء الذي عُقد في مقر الغرفة، سُبل تطوير مجالات التعاون المشترك بين " اتحاد غرف التجارة والصناعة في دولة الإمارات " و"مجلس الغرف السعودية"، بما يُسهم في دفع العلاقات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية بين البلدين الشقيقين نحو مزيد من النمو والازدهار.

وترأّس الوفد السعودي رئيس الغرف السعودية سامي العبيدي، يرافقه أمين عام المجلس سعود المشاري ، والمدير الإقليمي للعلاقات الدولية في المجلس فهد بن محمد العصيمي، وعدد من مدراء الغرف السعودية.

وأكد نائب رئيس اتحاد غرف الإمارات ورئيس غرفة الشارقة عبدالله سلطان العويس ، ضرورة مواصلة تضافر الجهود والتعاون المشترك بين البلدين لتحقيق أفضل استفادة من فرص الاستثمار المتاحة وتحديداً على صعيدي تعزيز الأمن الغذائي وإطلاق المشاريع التنموية والحيوية التي تواكب تطورات عصر المعرفة والثورة الصناعية الرابعة، وذلك بالشراكة بين القطاعين الحكومي والخاص.

وشدد العبيدي على أهمية النقاشات الدائرة بين الجانبين لتوفير مزيد من الحوافر والتسهيلات للقطاع الخاص في كل من السعودية والإمارات، والسعي المشترك لتحقيق الاستثمار الأمثل للموارد والطاقات البشرية المتوفرة، وإطلاق المبادرات الداعمة لإقامة المشاريع الحيوية المشتركة، إلى جانب بحث سبل دعم ومؤازرة رواد الأعمال وأصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة لتطوير أعمالهم ومساهمتهم في التنمية الاقتصادية.

وقال أمين عام اتحاد غرف الإمارات حميد محمد بن سالم ، إن غرف الإمارات مستعدة لتقديم كل ما يلزم من تسهيلات للشركات السعودية والإماراتية في آن معاً، والعمل على تذليل أي تحديات قد تواجهها، مُشيداً بدور "مجلس الغرف السعودية" في تعزيز الشراكة الاستراتيجية بين القطاع الخاص الإماراتي والسعودي، في ظل الإمكانات المتاحة لدى البلدين. 

وتأتي الزيارة في وقت تستعد فيه غرفة الشارقة للمشاركة بوفد رفيع المستوى من إمارة الشارقة في فعاليات "أسبوع الإمارات في السعودية" الذي تستضيفه مدينة الرياض خلال الفترة 7-10 نوفمبر (تشرين الثاني) المقبل، تحت شعار "التعاون التنموي والاقتصادي والاستثماري بين الإمارات والسعودية"، حيث يقام بدعم من "غرفة تجارة وصناعة أبوظبي" وتحت رعاية غرف الإمارات و" وزارة الخارجية والتعاون الدولي " وسفارة الإمارات في السعودية.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND