قصة ريادة

آخر مقالات قصة ريادة

حصدت المنصة المركز الثاني في مسابقة جسور لريادة الأعمال عام 2015



الاقتصادي – خاص:

قصة ريادة

 

الخروج من روتين وبطء عقد الصفقات التجارية، وتحقيق السرعة بدرجة عالية من الموثوقية، وصل إليها ثلاثة مهندسين، هم: محمد السيروان، محمد الجبوري، ومحمد الطرح، عندما أسسوا "منصة صفقات" عام 2015 في دمشق، التي أصبحت أشبه بسوق افتراضي متكامل تُدرج فيه الصفقات من عروض وطلبات بشكل منظم مع آليات للبحث والتصنيف والوثوقية.

و"منصة صفقات" عبارة عن منصة تشاركية على الإنترنت، تؤمن طريقة لتسهيل عمليات البيع والشراء عبر الإنترنت بشكل تشاركي بين الأفراد والشركات والمتاجر، وينتهي دور المنصة بربط الشاري بالبائع.

وتجذب المنصة أصحاب الشركات والمتاجر لتوسيع دائرة زبائنهم وعرض وتسويق منتجاتهم وعروضهم، مركزة على توفير أداة للأفراد وأصحاب الحرف والأعمال اليدوية لتسويق عروضهم وإيصالها لأكبر عدد من المهتمين بشكل موجه ومدروس، بالإضافة لميزات التشاركية في تقييم واتخاذ قرار الشراء أو البيع، وإمكانية التصويت وتقييم المنتجات والصفقات وفتح قنوات تواصل ونقاش.

كما تقدم المنصة خدماتها لأصحاب الأعمال الصغيرة والمتوسطة الذين يحتاجون وسيلة لعرض وتسويق منتجاتهم، إضافة إلى الجهات التي تحتاج لمعلومات إحصائية عن حركة الأسواق المحلية واهتمام وتوجه الزبائن.

وتتميز "منصة صفقات" عن غيرها في السوق بنقطتين، الأولى نظام الوثوقية، حيث بإمكان المستخدمين التصويت للصفقات وإبداء رأيهم فيها، وبمعرفة مدى تطابق سعر الصفقة مع نوعية وجودة المنتج، ويمكن للمشتري أن يقيّم تجربته بعد انتهاء الصفقة، وبذلك يكون لكل بائع ومشترٍ في المنصة رقم (رتبة) يمثل نشاطه في المنصة ووثوقيته.

والنقطة الثانية، هي أن المنصة تعمل على دمج خصائص مواقع التواصل الاجتماعي مع الخصائص والخدمات الأساسية التي تقدمها، فيمكن للمستخدمين من الباعة والمشترين متابعة بعضهم عبر المنصة.

وفي 2015، حصدت منصة صفقات" المركز الثاني بمسابقة "جسور لريادة الأعمال" الموجهة بالتحديد للمشاريع الريادية السورية، ونال المؤسسون على إثرها مبلغ 20 ألف دولار، استخدموه بتوسيع وتطوير منصتهم.

كما تأهلت المنصة السورية في ذات العام  للمرحلة الثانية من مسابقة "منتدى جامعة ماساتشوستس للتكنولوجيا وريادة الأعمال" في الكويت.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND