أخبار الشركات

آخر مقالات أخبار الشركات

يتوقع أن يصل عدد سكان الرويس إلى أكثر من 50 ألف نسمة



الاقتصادي – الإمارات:

 

كشفت شركة بترول أبوظبي الوطنية "أدنوك" أمس أنها ستنشئ أكثر من 3 آلاف وحدة سكنية جديدة بمدينة الرويس في منطقة الظفرة، ليصل بذلك إجمالي عدد الوحدات السكنية في المدينة إلى أكثر من 10 آلاف وحدة.

ويأتي إعلان الشركة ضمن إطار خططها لتطوير المدينة، وذلك بهدف مواكبة النمو السكاني المتوقع أن يصل إلى نحو الضعف خلال السنوات الخمس عشرة القادمة بحيث يصل إلى أكثر من 50 ألف نسمة.

وبحسب بيان "أدنوك"، سيشمل تطوير المدينة عدداً من المشاريع التي تركز على الترفيه والمجتمع، بما في ذلك توسعة شبكة النقل العام، ومجموعة من المراكز المجتمعية وعدد من المراكز الصحية، ومرافق شاطئية جديدة، وحديقة مركزية وسوق تراثي، وملعب للجولف وملعب للكريكت ومسار للمشي والجري، ومسار للدراجات الهوائية.

وستفتتح مجموعة من مراكز الخدمات الحكومية المتكاملة، بما في ذلك مركز "تم" الأول في المدينة، والذي سيتيح للسكان الحصول على مختلف الخدمات الحكومية الرسمية تحت سقف واحد.

وتضم مدينة الرويس 7 مدارس، وكلية تقنيات عليا، وثلاث صيدليات، وثلاثة أسواق رئيسية، وثلاث وكالات سفر، وأربعة نوادٍ للياقة البدنية وحديقتين، ومركز تسوق رئيسياً، ومركز شرطة، ومركزاً للدفاع المدني، ومحكمة، وستة بنوك، وأربعة مراكز للصرافة، ومستشفى ومجموعة من المراكز التجارية والخدمية الأخرى.

ويأتي تطوير مدينة الرويس السكنية، التي تبلغ مساحتها الحالية 6.9 كم مربع وتقع بالقرب من مجمع الرويس الصناعي في منطقة الظفرة، ضمن خطط "أدنوك" لإنشاء أكبر مجمع متكامل للتكرير والبتروكيماويات في موقع واحد في العالم.

ووفقا لـ"أدنوك" فإنه من المتوقع أن توفر استراتيجيتها الجديدة في مجال التكرير والبتروكيماويات أكثر من 15 ألف فرصة عمل بحلول عام 2025.

ويشمل البرنامج الاستثماري تطوير مجمع الرويس بشكل كامل لتعزيز مرونته وقدراته التكاملية لإنتاج كميات أكبر من المنتجات البتروكيماوية والمشتقات ذات القيمة العالية.

ويتضمن البرنامج بناء واحدة من أكبر وحدات تكسير المواد الخام في العالم، ما يضاعف الطاقة الإنتاجية من البتروكيماويات ثلاث مرات من 4.5 مليون طن متري سنوياً إلى 14.4 مليون طن متري سنوياً بحلول عام 2025.

وتعتزم "أدنوك" كذلك تطوير منظومة صناعية جديدة واسعة النطاق في الرويس من خلال إنشاء مجمّع للمشتقات البتروكيماوية وآخر للصناعات التحويلية.

وأعلنت شركة البترول الإماراتية، في وقت سابق عن استراتيجية جديدة لاستثمار 165 مليار درهم بهدف النمو والتوسع في مجال التكرير والبتروكيماويات، وتشمل الاستراتيجية تطوير مجمع الرويس بشكل كامل لتعزيز مرونته وقدراته التكاملية لإنتاج كميات أكبر من المنتجات البتروكيماوية والمشتقات ذات القيمة العالية.

وتتضمن الاستراتيجية، بناء واحدة من أكبر وحدات تكسير المواد الخام في العالم، ما يضاعف الطاقة الإنتاجية للبتروكيماويات ثلاث مرات من 4.5 مليون طن متري سنوياً إلى 14.4 مليون طن متري سنوياً بحلول عام 2025.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND