منوعات

آخر مقالات منوعات

يبلغ عمر رواية فهرنهايت 451 نحو 65 عاماً



الاقتصادي:

 

حققت "دار سيمون آند شوستر" للنشر في الولايات المتحدة الأميركية، مبيعات وصلت إلى 207 ملايين دولار في الربع الثاني من العام الجاري، وذلك بفضل نجاح فيلم "فهرنهايت 451" إنتاج شبكة "إتش بي أو" الأميركية عن رواية تحمل الاسم نفسه.

ونقل موقع "nasher" عن الدار قولها إن "مبيعاتها زادت بفعل الفيلم الذي أطلقته شبكة إتش بي أو في مايو الماضي بمقدار مليون دولار مقارنة مع الفترة ذاتها من 2017".

وأوضحت الدار، أن شعبية رواية "فهرنهايت 451" الكلاسيكية لمؤلفها راي برادبري التي نشرت لأول مرة في عام 1953، ساهمت بتحقيق هذه الإيرادات.

ويتناول الفيلم نظرة قاتمة للمستقبل، حيث يحمل رجال الإطفاء على عواتقهم واجباً جديداً يتمثل في إشعال الحرائق بدلاً من إخمادها، خاصةً مهمتهم في إحراق جميع الكتب كوسيلة لقمع الفكر المستقل وطمس العمل الجمهوري.

وتتحدث الرواية التي استوحاها برادبري من درجة الحرارة التي يحترق عندها الورق، عن القمع الفكري المتمثل بحظر الكتب وحرقها لأن القراءة تشجع على التفكير.

ويعد مؤلف الفيلم برادبري من أهم كتاب الخيال العلمي في الولايات المتحدة الأميركية، وأخرج الفيلم رامين بهران، وأدى الأدوار كل من مايكل بي جوردون ومايكل شانون والجزائرية الأصل صوفيا بوتيلا ولورا هارير وليلي سينج.

وروجت شبكة "إتش بي أو" بنشر تغريدة على موقع "تويتر"، قالت فيها: "واقعية كانت أم خيالية كلها ستُحرق".

ويرى جمهور الأدب أن تناول الرواية لمسألة الرقابة كانت له ردود فعل واسعة الصدى على الإدارة الحالية فى البيت الأبيض.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND