قصة ريادة

آخر مقالات قصة ريادة

تعمل الشركة على إبراز الطابع الإماراتي في المنتجات التي تقدمها



الاقتصادي – خاص:

قصة ريادة

 

شغف العمل بقطاع الحلويات والأطعمة والمشروبات، كان مجرد هواية لازمت رائدة الأعمال والدكتورة الإماراتية شيماء فواز قبل أن تبدأ مسيرتها التعليمية الطويلة التي تشمل الحصول على الدكتوراه في علم الوراثة من جامعة "جورج واشنطن" الأميركية، بالإضافة إلى الدراسة في "كلية لندن للأعمال".

عندما عادت فواز إلى الإمارات، عادت لشغفها الأول واختارت دخول عالم ريادة الأعمال بعيداً عن ميدان تخصصها الأكاديمي، إذ وجدت السوق المحلي يفتقر للشركات الإماراتية التي تمتلك مقومات الحصول على امتيازات تجارية تمكّنها من دخول الساحة الدولية، سيما في ميدان صناعة الحلويات، وبدأت بالتفكير بأهمية وجود علامة تجارية إماراتية قادرة على الانطلاق خارج البلاد والوصول إلى جميع أنحاء العالم، فأسست "شركة جوسيب ذا براند"  لصناعة الحلويات عام 2013.

وتعمل "شركة جوسيب ذا براند" على إبراز اللمسة الإماراتية في المنتجات التي تقدمها، ونقل ثقافة البلاد وعاداتها وطابعها، إذ يهتم فريق الشركة بالابتعاد عن التقليد التام سواء لما يوجد في السوق المحلي أو العالمي، وتعطي مؤسسة الشركة هذا الجانب أهمية كبيرة، حيث تقوم بإعداد معظم المنتجات بنفسها وتتذوقها، وتركز على أهمية تجربة كل شيء والتعامل معه من وجهة نظر العملاء.

وافتتحت فواز أول منافذ شركتها في الشارقة، ثم مالبثت أن حققت قبولاً كبيراً لدى العملاء، فوسعت عملها، لتفتتح 4 منافذ جديدة في مختلف أنحاء الإمارات، كما زادت الأنماط المتبعة في صناعة منتجاتها إلى 11 نمطاً، ونمت أعمالها حتى قامت بتأسيس أماكن تجمع بين روح الكافيهات ومنافذ البيع.

وتؤمن المؤسسة بأن كل من التصميم والجمالية والفكرة المبتكرة أشياء أساسية للنجاح في عالم الأعمال، لذلك تعمل على أن يكون هناك شعور مختلف بالنسبة لعملائها، عند شرائهم منتج من منتجات "شركة جوسيب ذا براند".

وتسعى فواز إلى رؤية علامتها التجارية في كافة أنحاء العالم، كما أنها لا تعتبر ما حققته نجاحاً، حتى تتمكن من التوسع في سوق نيويورك، لأنها تراها سوق في غاية الأهمية من حيث التنافسية والتعاملات الجديدة، التي ستزيد من مستوى عمل شركتها وتميز منتجاتها.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND