تنمية

آخر مقالات تنمية

لوتاه: ستستمر الإمارات في دعم المهارات والكفاءات الوطنية



الاقتصادي – الإمارات:

 

 

حلت الإمارات بالمرتبة الأولى عربياً و34 عالمياً من أصل 189 دولة في "تقرير التنمية البشرية 2018″، متقدمةً 8 مراكز عن تصنيف الدول العربية العام الماضي، حسب التقرير الصادر عن "الأمم المتحدة".

وبحسب "موقع العين الإخبارية"، فإن الإمارات حققت التقدم بعد تحسن بيانات مؤشرات التعليم، والتي تم تحديثها وإتاحتها للمنظمة الأممية بالتعاون بين "الهيئة الاتحادية للتنافسية والإحصاء" و"وزارة التربية والتعليم في الإمارات"، وبيانات القوى العاملة والتي تم تحديثها بفضل توحيد مسح القوى العاملة.

وقال مدير عام الهيئة الاتحادية للتنافسية عبد الله لوتاه إن الإمارات ستستمر في دعم المهارات والكفاءات الوطنية ليأخذوا مكانهم الطبيعي في قيادة مسيرة النهضة والتنمية الحالية لضمان مستقبل واعد للأجيال القادمة.

وتصدرت النرويج قائمة الأمم المتحدة للتنمية البشرية هذا العام، تليها سويسرا وأستراليا وإيرلندا وألمانيا.

والتنمية البشرية هي عملية توسيع القدرات التعليمية والخبرات للشعوب، هدفها الوصول بجهد الإنسان إلى مستوى مرتفع من الإنتاج والدخل، وحياة طويلة وصحية بجانب تنمية القدرات الإنسانية من خلال توفير فرص ملائمة للتعليم وزيادة الخبرات.

وتشير نتائج بطاقة الأداء المتوازن في الحكومة الاتحادية لـ2017 إلى تحقيق الجهات الاتحادية نتائج تصل إلى 33 ساعة تدريبية سنوياً لكل موظف بما يشمل 77% من الموظفين المستهدفين بالتدريب.

وفي وقت سابق من العام، اعتمد الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الإمارات رئيس "مجلس الوزراء الإماراتي" حاكم دبي، قانون الموارد البشرية الجديد لـ"حكومة دبي"، والذي روعي فيه الشمولية لتأكيد مقومات الاستقرار الوظيفي لجميع العاملين.

وشمل القانون مراعاة الارتقاء بالأداء العام لمنظومة العمل الحكومي، وإرساء الأسس التي تمثل إطارها العام نحو مزيد من تشجيع الأفراد على الإبداع ومواصلة العمل بفكر يقوم على إفساح الفرص للمتميزين وتطوير قدرات الكوادر الحكومية في شتى القطاعات.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND