قصة ريادة

آخر مقالات قصة ريادة

صنفت الشركة ضمن أسرع 500 شركة عربية ناشئة في 2011



الاقتصادي – خاص:

قصة ريادة

 

أراد الأردنيان يوسف شمعون ومحمد الحاج حسن، المساهمة بحل مشكلة البطالة في الأردن والمنطقة العربية، بالاعتماد على أسلوب ومعطيات العصر الرقمي، فخططا منذ 2006 لإطلاق منصة إلكترونية تربط الباحثين عن عمل بأصحاب الشركات، فكانت ولادة "شركة أخطبوط" عام 2007، التي أصبحت وجهة العديد من الباحثين عن فرصة عمل، ليس فقط في الأردن إنما في الشرق الأوسط.

وتتخصص "شركة أخطبوط" بمجال التوظيف، وتعمل بمثابة شبكة توظيفية إلكترونية تخدم منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، حيث توفـّر فرص العمل والإرشادات الوظيفية، وتعمل على الربط بين أصحاب العمل والباحثين عنه والموظفين ذوي الكفاءة.

وتطلق الشركة العديد من معارض التوظيف في الأردن، وتعمل بشكل دؤوب لخلق العديد من الفرص للمرشحين الموهوبين لدعم وتحسين مهاراتهم الوظيفية.

ولا يتطلب الأمر من الباحثين عن عمل، سوى رفع سيرهم الذاتية على الموقع الخاص بالشركة، والذي يحتوي صندوقاً بحثياً يتضمن أحدث الوظائف وفقاً لكافة التخصصات، فضلاً عن أن الموقع يعقد سلسلة من الشراكات مع الصحف والإذاعات والمجلات بهدف نشر الوظائف سواء للباحثين عنها أو الراغبين في التوظيف، كما يعتبر موقع التوظيف الوحيد في الشرق الأوسط المزوّد بمجموعة اختبارات للشخصية خاصة بالتوظيف، يمكن للباحثين عن عمل اجتيازها مجاناً.

وفي شباط 2009، أطلقت الشركة "مبادرة أخطبوط يهتم"، وهي تعمل بصفتها يد الشركة الأردنية لتطوير المهارات اللازمة للقوى العاملة الشابة ومساعدتها على تحقيق النجاح في سوق العمل، إضافة إلى غرس مجموعة من المهارات اللازمة للحصول على وظيفة في بيئة العمل التنافسية.

ومن خلال "مبادرة أخطبوط يهتم" تم توقيع شراكات مع العديد من المؤسسات التعليمية والمنظمات غير الربحية في الخليج وبلاد الشام، بهدف توفير فرص وظيفية لأفراد المجتمع الأقل حظاً والمتوقع تخرجهم، والخريجين الجدد.

وتتضمن الخدمات المقدمة ضمن "مبادرة أخطبوط يهتم" محاضرات في مجالات التثقيف المهني، خدمات تقييم السير الذاتية، التنظيم والمشاركة في معارض التوظيف والعديد من الخدمات الأخرى.

وساهمت "شركة أخطبوط" بحضور العشرات من معارض التوظيف في الأردن والدول العربية على مستوى الجامعات أو شركات التوظيف أو البرامج المهنية المتخصصة لرفع كفاءة الموظفين والربط بينهم وبين الشركات، كما وقّعت اتقافيات شراكة مع العديد من المؤسسات الاجتماعية.

وفي 2011 تم إدراج الشركة في قائمة أسرع 500 شركة ريادية عربية ناشئة، وفي العام نفسه احتلت قائمة أسرع 30 شركة أردنية ناشئة.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND