نفط وطاقة

آخر مقالات نفط وطاقة

داعا غانم الشركات البرازيلية للمساهمة في المشروع



الاقتصادي – سورية:

 

كشف وزير النفط والثروة المعدنية علي غانم، عن وجود توجه حكومي لإنشاء مصفاة نفط ثالثة في سورية، داعياً الشركات البرازيلية المختصة للمساهمة في هذا المشروع واستخراج النفط من الحجر الصخري.

وخلال لقاء وزير النفط أمس مع الوفد البرازيلي الضيف برئاسة رئيس "الغرفة التجارية العربية البرازيلية" روبنز حنون، تم بحث بعض الفرص المتاحة بقطاع النفط ضمن سورية بين الطرفين، وفق ما أوردته صحيفة "الوطن".

وبحال تم إنشاء مصفاة النفط الجديدة، فإنها ستضاف إلى مصفاتي النفط الموجودتين حالياً في سورية، الأولى بحمص، والثانية ضمن بانياس التابعة لطرطوس.

وأعلنت "وزارة النفط والثروة المعدنية" مؤخراً عن إعداد دراسة لتلبية احتياجات سورية من موارد الطاقة حتى 2033، بحيث تشمل جميع مخرجات الطاقة سواء الغاز أو الكهرباء أو النفط.

وتسببت الأزمة في سورية خلال الأعوام الماضية بتراجع إنتاج المشتقات النفطية بمختلف أشكالها، وفقاً لتصريحات المعنيين، ما جعلها تفكر ببدائل أخرى فكان من بينها التفكير بمشاريع الطاقة الريحية والشمسية فيما يتعلق بحل مشكلة الكهرباء.

وبلغ إجمالي النفط الخفيف المنتج في سورية خلال العام الماضي نحو 4.4 مليون برميل، و4.2 مليون م3 من الغاز الخام، بينما بلغت كميات النفط المكررة في المصافي 4.3 ملايين طن نفط خام، منه 3.14 ملايين طن نفط مستورد.

ووفقاً لتقرير سابق صادر عن وزارة النفط، فقد تم تكرير 823 ألف طن على الطاقة الفائضة في المصافي بأجور تكرير حققت عائداً بمبلغ 27 مليون دولار، في حين بلغت قيمة مبيعات المصافي 227 مليار ليرة سورية في 2017.

وقارب إنتاج سورية النفطي في أيار من العام الماضي 3 آلاف برميل نفط خفيف يومياً، بينما كان قبل الأزمة 385 ألف برميل باليوم، وكذلك الأمر بالنسبة لإنتاج الغاز الطبيعي الذي كان يقارب 21 مليون متر مكعب يومياً، ثم تراجع إلى 8.7 ملايين متر مكعب باليوم.

وتوقعت الوزارة سابقاً أن يبلغ وسطي إنتاج سورية النفطي خلال الفترة الممتدة من 2019 ولغاية 2035، نحو 265 ألف برميل يومياً من النفط، ونحو 21 مليون متر مكعب من الغاز النظيف يومياً.

وأشارت الوزارة حينها إلى أن كميات النفط والغاز المتوقع إنتاجها ستعود بإيرادات تقارب قيمتها 82 مليار دولار خلال الفترة المذكورة أي من 2019 وحتى 2035، ما معدله سنوياً نحو 4.8 مليارات دولار.

ومع نهاية 2018، ترجح الوزارة إنتاج 15 – 16 مليون متر مكعب غاز، و17 – 20 ألف برميل من النفط الخام الخفيف والمتكاثفات، كما تعمل حالياً على دعم التنقيب عن النفط والغاز في سورية بالتعاون مع شركات صديقة.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND