تكنولوجيا

آخر مقالات تكنولوجيا

تشتهر الولايات المتحدة بعدة ألعاب أبرزها Age of Empires وcounter strike



الاقتصادي:

 

استحوذت الألعاب الإلكترونية خلال الأعوام الماضية على اهتمام الملايين حول العالم، وحققت الكثير من الدول الكبيرة نجاحاً واسعاً بتحقيق الأرباح الوفيرة من تصنيع الألعاب وتصديرها إلى مختلف الدول عالمياً.

ونشر موقع "new zoo" إحصائية بمجموعة من الدول الأكثر تحقيقاً للأرباح من خلال الألعاب الإلكترونية، فشهدت القائمة تصدر دول شرق آسيا المراتب الأولى حيث جاءت الصين أولاً تلتها الولايات المتحدة الأميركية ثم اليابان وكوريا الجنوبية وسجلت ألمانيا حضورها في المركز الخامس.

1- الصين 38 مليار دولار:

استقطبت الألعاب الصينية ملايين الأشخاص حول العالم، وتربعت لعبة "Honor Of Kings" على رأس القائمة بـ200 مليون مستخدم في أميركا وحدها.

وبلغت أرباح الصين بشكل عام ما يعادل 38 مليار دولار، وذلك بسبب التفوق التي تتميز به الألعاب الصينية.

2- أميركا 30 مليار دولار:

تشتهر الولايات المتحدة بعدة ألعاب أبرزها "Age of Empires وcounter strike"، ولعبة "fourtine" (فورتنايت) اللعبة الأكثر شعبية، إضافة إلى لعبة Red Dead Redemption 2، ونجحت أميركا في تحقيق أرباح تقدر بـ30 مليار دولار.

3- اليابان 19 مليار دولار:

سجلت اليابان حضورها في المرتبة الثالثة، وذلك من خلال مجموعة من الألعاب اليابانية التي غزت العالم، مثل "Resident evil" بنسخها المتعددة، وكذلك "monster hunter world".

4- كوريا الجنوبية 5.6 مليار دولار:

تأتي كوريا الجنوبية في المرتبة الرابعة، وهي تملك ألعاباً إلكترونية شهيرة مثل سلسلة ألعاب "Magna carta" وكذلك لعبة "DJMAX".

5- ألمانيا 4.6 مليار دولار:

جاءت ألمانيا أول الدول الأوروبية التي استفادت من بيع الألعاب الإلكترونية، وحققت أكثر من 4 مليارات دولار بمختلف أرجاء العالم، وتمتلك مجموعة ناجحة ومتميزة من الألعاب، مثل "GOTHIC" و"Blood Knights".

وسيطرت بريطانيا وفرنسا على المركزين السادس والسابع بتحقيق 4.5 و3.1 مليار دولار لكل منهما، عبر ألعاب شهيرة مثل لعبة الجاسوسية الشهيرة المستوحاة من شخصية جيمس بوند "Golden Eye 007" وكذلك سلسلة الألعاب الشهيرة "GTA"، فيما ساهمت فرنسا بمجموعة من الألعاب مثل "Assassin creed".

وحققت صناعة الألعاب الإلكترونية خلال عام 2016 إيرادات بلغت نحو 91 مليار دولار، وجاءت معظم هذه الإيرادات من خلال شركات الدعاية الإعلانية التي تستهدف الشرائح العمرية الشبابية المولعة بتلك الرياضات.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND