قصة ريادة

آخر مقالات قصة ريادة

تعالج الشركة نحو 8 آلاف طلب شراء شهرياً



الاقتصادي – خاص:

قصة ريادة

 

أجرى رائدا الأعمال الأردنيان، فؤاد جريس وسنان طيفور، دراسة مفصلة لسوق التجارة الإلكترونية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، فوجدا أنها تنمو بنسبة عالية إلا أن معظم المواقع والعمليات التجارية الأجنبية لا تقدم فائدة كبيرة للمستخدمين في هذه المناطق، لأن معظمهم لا يملكون حسابات مصرفية ولذلك تعاملاتهم التجارية تكون نقدية، إضافة إلى أن قوانين الاستيراد والجمارك تختلف من دولة لأخرى، ما يجعل التجارة الإلكترونية أمراً صعباً.

من تلك النقاط، انطلق كل من جريس وطيفور، للعمل على مشروع يمكّن المستخدمين من التعامل مع مواقع التجارة الإلكترونية الأجنبية، وعلى وجه الخصوص "موقع أمازون"، بالطريقة المحبذة لديهم وهي الشراء نقداً فأسسا "شركة كاش باشا"، التي بدأت عملها بتقديم خدماتها للعملاء الأردنيين.

انطلقت "شركة كاش باشا" عام 2013، مستهدفة توفير خدمة دفع متكاملة للمتسوّقين الأردنيين، تمكّنهم من الشراء عبـر "موقع أمازون" دون الحاجة لوجود بطاقة دفع أو حساب مصرفي، بمعنى أن الشركة الأردنية تنجز كامل إجراءات الشراء للمستخدمين، وتوفّر عليهم الدخول في تفاصيل العملية.

وتعمل الشركة عبر موقع إلكتروني، يحدد من خلاله المتسوّق السلع التي يريد شراءها من"موقع أمازون"، فيتلقى تسعيراً فورياً لطلبه شاملاً الرسوم الجمـركية والشحن، ليختار طريقة الدفع المناسبة، بما فيها الدفع نقداً عند تسلّم الطلب.

وجاءت "شركة كاش باشا" لتقدم حلاً لمشكلة تواجه العديد من المتسوقين إلكترونياً في العالم العربي على وجه الخصوص والعالم الثالث بشكل عام، وهي عدم امتلاكهم بطاقات ائتمان. ومن الأردن بدأت الشركة توسع نشاطها، لتصل إلى السعودية مع طرح المزيد من خطط التوسع في الخليج وشمال أفريقيا.

وتعالج الشركة ما يقارب 8 آلاف طلب شهرياً مع معدلات نمو متسارعة بعدد الطلبات، واستطاعت أن تعقد اتفاقية شراكة مع "شركة أرامكس" العالمية للشحن في الأردن، كما عقدت اتفاقاً مع "شركة ستارتب 500" الأميركية للاستثمار.

وحصدت "شركة كاش باشا" أواخر عام 2016 المركز الأول متفوقة على 2,700 شركة ريادية ناشئة حول العالم، في مسابقة "ستارت أب إسطنبـول" التي عقدت بتركيا.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND