حكومي

آخر مقالات حكومي

نسب التخفيض ليست موحدة على جميع المحاور



الاقتصادي – سورية:

 

أعلنت "مؤسسة الطيران العربية السورية" عن تخفيض الأسعار الموسمية على عدد من الخطوط الجوية التي تعمل عليها، إضافة إلى توجهها لرفد أسطولها بطائرات جديدة، وذلك بهدف منافسة شركات الطيران الأخرى.

وقال مدير عام المؤسسة طلال عبدالحميد عبدالكريم، إن نسب التخفيض ليست موحدة على جميع محاور الطيران بل تتعلق في كل محور وحسب أسعار الشركات المنافسة، دون أن يحددها، وفق ما نقلته صحيفة "الوطن".

وأضاف عبد الكريم، أن المؤسسة تعمل على شراء 6 طائرات جديدة بالتعاون مع الدول الصديقة، لتضاف إلى الطائرات الـ4 العاملة حالياً في أسطولها، وفقاً للخطة الاستثمارية والتي تقتضي شراء 4 طائرات من الطراز المتوسط وطائرتين من الطراز العريض.

وتعود خطط المؤسسة لشراء طائرات جديدة إلى 2015، عندما أكدت مدير المؤسسة السابق غيداء عبد اللطيف، أن المؤسسة تعمل على رفد أسطولها بطائرات روسية الصنع بعدما تم توقيع مذكرة تفاهم مع شركتي "توبوليف" و"سوخوي" الروسيتين.

ومؤسسة الطيران، هي شركة الطيران الحكومية الوحيدة في سورية، وتتخذ من "مطار دمشق الدولي" مقراً لها، ويعود تاريخ تأسيسها إلى 1946 حيث بدأت عملها بطائرتين، ثم ارتفع العدد إلى 4 طائرات عام 1957 وبقي على حاله حتى اليوم.

وتوجد شركتا طيران خاصة عاملة في سورية هي "أجنحة الشام" التي انطلقت 2007، و"فلاي داماس" بدأت عملها 2015، مع تقدم "الشركة الوطنية للطيران" التي أسسها رجل الأعمال السوري مازن الترزي نهاية 2017 للحصول على ترخيص.

وفي 8 نيسان الماضي، صادقت "وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك" على النظام الأساسي لشركة "فلاي أمان المحدودة المسؤولية" تمهيداً لاستكمال إجراءات الترخيص لها كشركة طيران خاصة جديدة في سورية مقرها دمشق.

وأعلنت "وزارة النقل" قبل أشهر عن البدء بإجراءات الموافقة على ترخيص شركات طيران خاصة في سورية، مشترطةً ألا يقل رأسمال الشركة عن 500 مليون ليرة سورية دون ثمن الطائرات حتى تمنحها الترخيص.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND