تنمية

آخر مقالات تنمية

سيعمل الجانبان على إنشاء برامج زمالة تقدم التدريب اللازم لتطوير مهارات الشباب



الاقتصادي – السعودية:

 

حلّت "مؤسسة مسك الخيرية" كأول شريك استراتيجي لدعم أعمال استراتيجية "الأمم المتحدة" المتعلقة بالشباب حول العالم، وفقاً لاتفاقية شراكة استراتيجية موقعة بينهما.

وبحسب بيان المؤسسة، فإنها ستنفذ مبادرات وبرامج لخدمة شباب المملكة والعالم، منها إطلاق بوابة إلكترونية تكون مركزاً للمعرفة حول أهداف التنمية المستدامة، بحيث تصبح منصة تحفيز الشباب وتعرفهم على المشاريع والمبادرات المطروحة وكيفية المشاركة فيها وتنفيذها، واطلاعهم على الفرص المتاحة للتطوع.

وسيعمل الجانبان على إنشاء برامج زمالة تقدم التدريب اللازم لتطوير مهارات الشباب، وتؤهلهم ليصبحوا قادة تغيير إيجابي خلال الفترة التي تسبق 2020، والذي يصادف الذكرى السنوية الخامسة لإعلان أهداف التنمية المستدامة في الأمم المتحدة.

ووقع الاتفاقية رئيس مركز مبادرات مسك بدر بن محمد العساكر ومبعوثة الأمم المتحدة للشباب جياثما ويكراماناياكي بحضور كل من وزير الخارجية السعودي عادل بن أحمد الجبير والأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس وعدد من المسؤولين.

وتهدف استراتيجية الأمم المتحدة إلى النهوض بواقع الشباب وتعزيز مشاركتهم في تحقيق أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة عبر تفعيل دور 50 مليون شاب وشابة بحلول عام 2030.

وتكرس مسك التي أنشأها ولي العهد الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود أهدافها لرعاية وتشجيع التعلم وتنمية مهارات القيادة لدى الشباب في المملكة، كما توفر وسائل لرعاية وتمكين المواهب والطاقات الإبداعية.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND