سياحة

آخر مقالات سياحة

تبلغ مساحة المشروع 370 هكتاراً



الاقتصادي – الإمارات:

 

 

قال عضو مجلس إدارة "شركة إمكان للتطوير العقاري" جاسم الصديقي إن مشروع الجرف الجديد بين دبي وأبوظبي والمسمى "ريفييرا الإمارات" يكلف نحو 15 مليار درهم عند اكتماله.

وأضاف الصديقي في مقابلة مع قناة "سي إن بي سي عربية" إن مساحة المشروع الواقع على ساحل الإمارات في منطقة غنتوت تبلغ 370 هكتاراً على امتداد 3.4 كيلومتر من واجهة البحر.

وسيتألف مشروع الجرف عند اكتماله من 3 مناطق هي "حدائق الجرف"، و"جوار القصر" و"مرسى الجرف".

وتضم المرحلة الأولى من المشروع والتي ستنطلق مايو (أيار) المقبل 293 فيلا وقطعة أرض، تحوي المزارع والشاليهات الساحلية الخاصة، بكلفة 2 مليار درهم، على أن تنتهي ويتم تسليمها في 2021.

وستضم الوجهة الجديدة مرسيين للمراكب البحرية، مراسٍ خاصة، مركزاً تجارياً، فندقاً، وحدات بيع بالتجزئة، مركزاً صحياً، منتجعاً وفللاً ومساكن، كما سيوفر الجرف إمكانية الوصول إلى الشواطئ العامة والخاصة للمقيمين.

ومن المقرر أن تكشف شركة إمكان عن تفاصيل المشروع خلال "معرض سيتي سكيب جلوبال 2018" الذي تقام فعالياته خلال الفترة من 2 إلى 4 أكتوبر  (تشرين الأول) الجاري.

وساحل الإمارات "ريفييرا الإمارات" عبارة عن مشروع معيشي ثقافي سياحي يسعى إلى إبراز تراث الإمارات، ويكون فرصة للابتعاد عن ازدحام المدينة.

وتعمل شركة إمكان على إعادة تعريف مشهد التطوير العقاري، عبر جعل الأبحاث والدراسات والأفكار المبتكرة في صميم عملياتها، بهدف ابتكار مساحات وبيئة أفضل للمعيشة.

وأطلقت شركة إمكان مقرها أبوظبي أولى مشاريعها في أبريل (نيسان) 2017، مشروع "ميكرز ديستركت" السكني متعدد الاستخدامات، وتملك محفظة من مشاريع التطوير العقاري يبلغ حجمها عدة مليارات درهم، وموزعة في 4 قارات حول العالم.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND