حكومي

آخر مقالات حكومي

ستبلغ طاقة المعمل الإنتاجية 77 مليون ليتر سنوياً



الاقتصادي – سورية:

 

أعلنت "وزارة الصناعة" عن وضع خطة بالتنسيق مع "وزارة الموارد المائية"، لإضافة خطوط إنتاج جديدة إلى مياه بقين والسن، والعمل على إحداث معمل جديد لتعبئة المياه في حلب، وذلك بعد أسابيع من توجيهات الحكومة بإقامة معامل جديدة ضمن المحافظات.

وأوضح وزير الصناعة مازن يوسف ، لصحيفة "الوطن"، أن خطوط الإنتاج الجديدة لمياه بقين والسن ستبلغ 54 مليون ليتر سنوياً لكل خط إنتاج، بمجموع 108 مليون ليتر للخطين، فيما ستسجل طاقة معمل حلب الإنتاجية 77 مليون ليتر سنوياً.

وتحتاج السوق المحلية إلى إنتاج ما يقارب 300 مليون ليتر مياه سنوياً، في حين أن إجمالي الطاقة الإنتاجية المخططة لـ2018 تبلغ نحو 190 مليون ليتر، وهي لا تكفي حاجة السوق نظراً للطلب المتزايد على المياه، حسبما أضافه يوسف.

ولفت الوزير إلى أن زيادة إنتاج خطوط المياه وإقامة معامل جديدة، سوف تساهم في تغطية حاجة السوق المحلية وتصدير الفائض ما ينعكس إيجاباً على انخفاض أسعار المياه.

وقرّر "مجلس الوزراء" الشهر الماضي إبقاء موضوع استثمار وتعبئة المياه المعدنية (مياه الشرب) محصوراً في مؤسسات القطاع العام، موجهاً بإنشاء معامل جديدة ضمن كافة المحافظات لتعبئة المياه.

وكلّفت الحكومة كلاً من "وزارة الصناعة" و"وزارة الموارد المائية"، باتخاذ الإجراءات اللازمة لإنشاء المعامل الجديدة، محددةً 15 يوماً لموافاتها بمذكرة تتضمن رؤية الوزارتين ومقترحاتهم حول ما تقدم، وحجم الاعتمادات المالية المطلوبة.

ولاحظ مواطنون مؤخراً غياب عبوات مياه الفيجة وبقين نهائياً من أسواق دمشق وريفها، مقابل انتشار عبوات نبع السن القادمة من طرطوس، إضافة إلى ظهور عبوات بذات القياس مهربة من لبنان.

وتوجد حالياً مشكلة في خط إنتاج مياه الفيجة للعبوات الصغيرة، وهو ما سبب فقدانها من الأسواق، وفق ما كشفه معاون مدير "الشركة العامة لتعبئة المياهكامل علي لـ"الاقتصادي"، مبيّناً أنه يتم حالياً العمل على إصلاح الخلل الفني.

وتتبع معامل تعبئة المياه الموجودة في سورية إلى شركة تعبئة المياه، والتي تقوم بتعبئة مياه السن والدريكيش في طرطوس، والفيجة بدمشق، وبقين ضمن ريف دمشق.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND