حكومي

آخر مقالات حكومي

لا تزال الاجتماعات قائمة بين الجانبين السوري والأردني



الاقتصادي – عربي:

 

قال وزير النقل الأردني وليد المصري ، إنه يوجد تقصير من الجانب السوري في بعض التجهيزات اللوجستية يحول دون فتح معبر نصيب الحدودي.

وأضاف الوزير أن الاجتماعات لا تزال قائمة مع الجانب السوري للعمل على تجهيز البنى التحتية والأمور اللوجستية، تمهيداً لفتح الحدود، وفق ما نقله موقع "روسيا اليوم".

بدوره، أشار نقيب أصحاب الشاحنات الأردنية محمد خير الداوود إلى استعداد قطاع الشاحنات في الأردن لنقل البضائع وتبادلها فوراً مع الجانب السوري، بمجرد الإعلان عن فتح الحدود الأردنية السورية بشكل رسمي.

وفي 29 أيلول 2018، نقلت وكالة "سانا" عن "وزارة النقل السورية" افتتاح المعبر وجاهزيته لاستقبال حركة عبور الشاحنات والترانزيت، لكن الناطقة باسم الحكومة الأردنية جمانة غنيمات نفت دقة المعلومات مؤكدةً أن اللجان الفنية لم تُنهِ أعمالها بعد.

وبعد النفي الأردني، عادت "وزارة النقل السورية" لتحدد موعد جديد لفتح معبر نصيب الحدودي مع الأردن، وذلك في العاشر من تشرين الأول الجاري، لمرور الشاحنات والترانزيت.

وردّ وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي قبل أسابيع على موعد فتح معبر نصيب، بأنه لا يوجد موعد محدد لإعادة فتح الحدود السورية الأردنية، حتى يتم الانتهاء من المباحثات التقنية حول هذا الشأن.

واجتمعت حديثاً لجنة فنية أردنية سورية، لبحث سبل إعادة فتح الحدود بين البلدين، واستثناء الشاحنات الأردنية من قرار "وزارة النقل السورية" الأخير القاضي برفع رسوم الترانزيت براً، ولا يزال التفاوض بشأن هذه القضية جارياً.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND