معارض ومؤتمرات

آخر مقالات معارض ومؤتمرات

يقام المؤتمر تحت شعار الشباب: تحديات الأزمات وفرص التنمية



الاقتصادي – الإمارات:

 

 

أعلنت "مؤسسة القلب الكبير" تنظيمها الدورة الثالثة من المؤتمر الدولي "الاستثمار في المستقبل"، الذي تستضيفه الشارقة 24 و25 أكتوبر (تشرين الأول) الجاري، تحت شعار "الشباب: تحديات الأزمات وفرص التنمية".

وتنظم القلب الكبير المؤتمر بالشراكة مع "المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئينصندوق الأمم المتحدة للطفولة "يونيسف" ، برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، "مؤسسة نماء للارتقاء بالمرأة"، وهيئة الأمم المتحدة للمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة "هيئة الأمم المتحدة للمرأة".

وتسعى الدورة الجديدة من المؤتمر إلى إشراك الشباب في بحث التحديات التي تواجههم خاصة في ظل تنامي النزاعات والكوارث والفقر وارتفاع نسبة البطالة بالعالم، وتعريف الحكومات والمجتمع المدني والمنظمات الدولية والأوساط الأكاديمية ومؤسسات القطاع الخاص بأهمية احتضان قضايا الشباب ضحايا الأزمات لحمايتهم من الممارسات العنيفة.

ويسلط المؤتمر بنسخته الثالثة الضوء على خسائر الاقتصاد العالمي نتيجة تحييد القوى العاملة من الشباب اللاجئين، والتوافق على آلية لمواجهة الآثار الاجتماعية السلبية الناتجة عن شعور الشباب بالتهميش وغياب الحاضنة لهم مما يؤثر على علاقتهم بالآخرين.

وتستضيف الدورة الحالية الشركاء الاستراتيجيين للمؤتمر لطرح العديد من القضايا مثل النزاعات وبناء السلام، التعليم والبطالة، منصات التواصل الاجتماعي، تغير المناخ، وغيرها.

الشباب في النزاعات

وتنظم "المفوضية السامية لشؤون اللاجئين" جلسة حوارية بعنوان "الشباب في النزاعات وبناء السلام"، تتناول الفرص الضائعة أمام الشباب في بعض دول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

التعليم الجديد

وتطرح "اليونيسف" في جلسة بعنوان "ثقافة المهارات الحياتية كبرنامج تعليمي جديد" واقع التعليم وسوق العمل في ظل تنامي نسب البطالة بين الشباب وعدم تكافؤ الفرص، وتناقش الجلسة المهارات التي يحتاجها الشباب ليكونوا أفراداً منتجين.

ريادة الأعمال

وتحمل الجلسة التي يُنظّمها برنامج الأمم المتحدة الإنمائي عنوان "ريادة الأعمال الشبابية كحافز للتنمية والتوظيف"، وتتناول أهمية توفير بيئة مناسبة لرواد الأعمال الشباب، وتوجيه الاستثمارات واتخاد القرارات الصحيحة لتعزيز دور الشباب في تحقيق أهداف التنمية الاجتماعية والاقتصادية المستدامة.

التقاليد وتمكين الشابات

وتتناول الجلسة التي تنظمها مؤسسة نماء بالتعاون مع "هيئة الأمم المتحدة للمرأة" تحت عنوان "التقاليد والممارسات الاجتماعية التي تعيق الشابات من الوصول إلى طموحاتهن"، العادات والممارسات الاجتماعية التي تقف حائلاً أمام تقدم المرأة، وتؤكد أهمية بناء بيئة حاضنة للرجل والمرأة على حد سواء، في ظل متغيرات السوق السريعة.

والقلب الكبير مؤسسة إنسانية عالمية معنية بمساعدة اللاجئين والمحتاجين حول العالم، أطلقتها قرينة عضو "المجلس الأعلى للاتحاد" حاكم الشارقة الشيخ سلطان بن محمد القاسمي، الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي في 2015.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND