معارض ومؤتمرات

آخر مقالات معارض ومؤتمرات

يسهم التحكيم التجاري في سرعة الإنجاز والفصل في المنازعات



الاقتصادي – السعودية:

 

افتُتح أمس المؤتمر الدولي للتحكيم التجاري الأول في السعودية بحضور 52 متحدثاً محلياً ودولياً، بهدف تسليط الضوء على التحكيم المؤسسي وتأثيره في التحول الاقتصادي، وإيجاد بيئة مناسبة للاستثمار الأجنبي من خلال منصة عدلية جاذبة.

وينظم المؤتمر "المركز السعودي للتحكيم التجاري" بالشراكة مع جمعية التحكيم الأميركية "AAA"، وافتتح المؤتمر الرئيس الفخري لـ"مركز التحكيم التجاري لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية" الأمير بندر بن سلمان بن محمد ، بحضور وزير العدل وليد الصمعاني، ووزير التجارة والاستثمار ماجد بن عبدالله القصبي، وعدد من الوزراء والمسؤولين.

وأشار الحضور إلى أنه خلال عام 1985 كان عدد مؤسسات التحكيم لا يتجاوز 43 مؤسسة، أما اليوم فلا يمكن إحصاؤها، موضحين أن التحكيم التجاري يسهم في سرعة الإنجاز والفصل في المنازعات.

وأوضح الصمعاني، أن التوسع في التحكيم خاصة التجاري يسهم في سرعة الفصل في المنازعات ورفع الجودة، مؤكداً على أنه وسيلة مساندة لتسوية المنازعات بجانب القضاء.

‎‎وأكد وكيل محافظ "الهيئة العامة للاستثمار" لتطوير البيئة الاستثمارية عايض العتيبي مؤخراً، أن الاتجاه القادم للاستثمار في المملكة سيكون أكثر ازدهاراً ونمواً، من خلال دور المركز السعودي للتحكيم، وتبادل الخبرات والرؤى بين المتخصصين من مختلف العالم، لتطوير القطاع.

ويتناول المؤتمر الذي يختتم اعماله اليوم، 7 محاور هي التحكيم المؤسسي ودوره في تحقيق "رؤية 2030″، والاتجاهات الحديثة في ممارسات مؤسسات تسوية المنازعات، ودور القضاء في دعم التحكيم وأثره، وطلب إحضار الأدلة، واستدعاء الشهود والإنابة القضائية، إضافة إلى أهمية الدعم القضائي في تنفيذ أحكام التحكيم.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND