آراء وخبرات

آخر مقالات آراء وخبرات



زياد ملحم
زياد ملحم
الرئيس التنفيذي للتسويق لدى "أمانة كابيتال"، منذ 2013، الإما..

الاقتصادي – آراء وخبرات:

 

إذا كنت تسعى إلى بناء عملٍ يدوم على المدى البعيد، فلا شك أنك ستحتاج إلى تطوير استراتيجية تحدد معالم واتجاهات علامتك التجارية. وبالنظر إلى الوضع بشكلٍ عام، لا يمكن للعملاء التعامل معك إذا كانوا لا يعلمون أصلاً بوجودك. من هنا، تقوم استراتيجية بناء العلامة التجارية بمساعدة العملاء الجدد على إيجادك، وتزيد من ثقة عملائك الحاليين بك. أما الطريقة الأفضل لبناء علامة تجارية قوية تكمن في أن تكون استراتيجياً في سعيك إلى بناء سمعة شركتك. قم باتباع الشروط العشرة المذكورة أدناه وراقب كيف ستزيد إيراداتك بشكلٍ ملحوظ.

طوّر سمعتك على الإنترنت

تعكس سمعتك على الإنترنت الكثير عن عملك. فإذا بحث عميل محتمل مثلاً عن اسم شركتك ووجد معلومات محدودة جداً عنها، سيتساءل الأخير عن سبب قلة هذه المعلومات. يمكنك بناء سمعتك على الإنترنت عبر نشر مدوّنات ومقالاتٍ على الموقع الإلكتروني الخاص بشركتك، وعبر نشر محتوى على مواقع LinkedIn وPulse وMedium، أو عبر الإجابة عن أسئلة على موقع Quora. تذكر، كلما زادت فرص ظهور شركتك أمام المستهلكين، بأنها مطّلعة على كل ما يحدث، كان من الأسهل عليك إجراء الأعمال.

اسرد الروايات للمحافظة على نبض علامتك التجارية

إن سرد الروايات هو من العوامل الأساسية التي تساعد على بناء علامتك التجارية، إذ إنها تعكس نبض عملك، كونها لا تعرض معرفتك فقط في مجالٍ محدد، بل تفيد أيضاً في مجال تحسين نتائج محركات البحث (SEO). فكر بسرد الروايات وكأنك تترك بعض فتات الخبز للعملاء في أماكن محددة حتى يجدوا شركتك، وكلما أكثرت الفتات، ازدادت الفرص في أن يجدك العملاء.

قم بحل مشاكل زوارك

تعتبر عملية حل المشاكل من أفضل الطرق لبناء سمعة لشركتك. تحوّل إلى مصدر سريع الإجابات وستزداد تلقائياً ثقة العملاء بك وبشكلٍ مفاجئ. قم ببناء سمعة بأنك على الإنترنت وفي أرض الواقع تهتم لحل مشاكل عملائك وستتفاجأ بالفعل بالإحالات التي ستتحقق جراء ذلك.

حافظ على تماسك شعار علامتك التجارية

يعتبر حجم شعار علامتك التجارية ومكان وضعه من أسس بناء العلامة التجارية. ينبغي على شعار علامتك التجارية أن يكون في المكان نفسه في كل أدواتك التسويقية، حتى تبدأ ببناء مظهر مترابط لعلامتك.

تذكر أن تضع شعار علامتك التجارية على كل المواد المرئية التي تشاركها على وسائل التواصل الاجتماعي، حتى يصبح جمهورك معتاداً على هذا النمط.

كن متاحاً

غالباً ما يتم تجاهل هذا العنصر المهم جداً عند بناء العلامة التجارية. ينبغي على العملاء المحتملين إيجاد تفاصيل التواصل مع شركتك بشكلٍ سهلٍ وسريع. من هنا، ينبغي على موقعك الإلكتروني وحساباتك على مواقع التواصل الإلكتروني وبطاقات التعريف الخاصة بشركتك أن تتضمن تفاصيل التواصل مع الشركة وبشكلٍ واضح وجليّ. تنبه! فإذا كان على العملاء البحث عن رقم شركتك أو مكان وجودها، قد يبدؤون بالتشكيك بما تحاول أن تخفيه. وهذا الأمر ينطبق بشكلٍ خاص على محلات التجارة الإلكترونية.

طوّر ثقة جمهورك بك

تعتبر الثقة من الأمور المهمة جداً لبدء شركتك بتحقيق الأرباح، فالعملاء يتعاملون بالإجمال مع جهات يجدونها جديرة بالثقة. من هنا، ينبغي عليك الحرص على إدارة عملٍ يمكن الثقة به، وذلك بدءاً بالشهادات التي تشاركها على موقعك الإلكتروني، إلى مستويات الأمن التي توفرها على موقعك الإلكتروني.

تنبه إلى طابع علامتك التجارية

تتميّز العلامات التجارية التي تتمتع بطابعٍ خاص بها، عن منافسيها. لا تتردد بإظهار طابعك على مواقع التواصل الاجتماعي وفي مقالاتك، فبهذه الطريقة، سيقوم المستهلكون بالتفكير بك وبمشاركاتك، عندما يكونون بحاجة إلى شراء خدمة أو منتجٍ معيّن تقدمه شركتك. إن البقاء في أذهان الأفراد هو جزء فعال من بناء العلامة التجارية وإظهار طابع الشركة هي طريقة ممتازة لتحقيق ذلك.

حافظ على روح التفاؤل

تماماً كحال أهمية إبراز طابع العلامة التجارية، فإن التفاؤل يحتل الأهمية نفسها. إذا كانت حساباتك على مواقع التواصل الاجتماعي مليئة بالمشاركات الكئيبة أو التعليقات السلبية، فسيكون لدى العملاء انطباع سلبي عن علامتك التجارية. قبل نشر أي محتوى أو مشاركة مقالاتك على الإنترنت، قيّم ما إذا كانت مشاركتك تحمل دلالة إيجابية أو سلبية. إن اختيار الطابع المتفائل سيشد الأنظار نحو عملك وقد يساعدك على تحويل المزيد من الزبائن المحتملين إلى عملاء فعليين.

اعرض خبرتك

يساعد تسليط الضوء على خبرتك أيضاً في بناء علامتك التجارية. العملاء لديهم الكثير من خيارات الشراء. تحتاج إلى منحهم سبباً لاختيارك على منافسيك. قد تساعدك مدونة مخصصة لعملك على بناء سمعتك كطرف متخصص مطلع على المجال الذي تعمل به. يمكن أن تساعد المشاركة في المنتديات الإلكترونية ذات الصلة أيضاً في تعزيز سمعتك كخبير. هذا وستصمن عملاء للسنوات المقبلة، عبر مشاركة محتوى له قيمة على الإنترنت ودعم العملاء الفعليين أو المحتملين عندما يطلبون ذلك.

تذكر أن العملاء السعداء هم سفراء لعلامتك التجارية

إن العملاء السعداء هم عنصر حاسم في بناء علامة تجارية متينة وسمعة قوية، فهم كلوحة إعلانات تمشي وتتحدث. ركز على تجاوز التوقعات مع كل تفاعلٍ تقوم به مع العميل، وستحصل بوقتٍ وجيزٍ جداً على مجموعة من السفراء لعلامتك التجارية، الذين يودون مشاركة أخبار شركتك مع شبكة معارفهم.

في النهاية، إن بناء العلامة التجارية بشكلٍ استراتيجي يتطلب الوقت والجهد، فلن تقوم ببناء سمعة قوية بين يومٍ وآخر، لا بل ستحتاج إلى أن تكون صبوراً وملتزماً بالشروط العشرة المذكورة أعلاه، لتقوم في آخر المطاف وبشكل تدريجي، ببناء سمعة يمكنك الافتخار بها.

 

تنويه الآراء ووجهات النظر الواردة في هذا المقال هي آراء الكاتب, و لا تعكس بالضرورة السياسة الرسمية لموقع "الاقتصادي.كوم", أو موقفه اتجاه أي من الأفكار المطروحة.




error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND