مصارف وأسواق مالية

آخر مقالات مصارف وأسواق مالية

سيتم دمج أبوظبي التجاري والاتحاد الوطني في بنك تقليدي



الاقتصادي – الإمارات:

 

قالت مصادر مطلعة إن بنوك "أبوظبي التجاري" و"الاتحاد الوطني" و"الهلال " تبحث الاندماج بشكل جدي، لتشكيل كيانين مصرفيين، أحدهما تقليدي والآخر إسلامي، بدعم من الحكومة التي تستحوذ على حصص كبيرة في البنوك الثلاثة.

وأكد مصدر مصرفي مسؤول في تصريحات لصحيفة "الخليج" أن بنكي "أبوظبي التجاري" و"الاتحاد الوطني" قاما بتعيين 4 مستشارين لعملية الاندماج، كي يعملوا مع فرق التدقيق واللجان الداخلية التي تم تشكيلها بهدف تقييم أصول المصارف.

وذكر المصدر المسؤول أنه سيتم دمج "أبوظبي التجاري" و"الاتحاد الوطني" في بنك تقليدي، فيما سيتم دمج المنافذ الإسلامية وشركات التمويل الإسلامي التابعة للبنكين مع "مصرف الهلال"، لتشكيل مصرف إسلامي كبير قادر على المنافسة محلياً وخارجياً.

وأفاد المصدر بأن لجان التدقيق تقوم حالياً بالتدقيق في فروع البنوك محلياً داخل الدولة، وفي الخارج بما فيها الفروع والشركات التابعة في مصر والهند وغيرها من الأسواق التي تتواجد فيها عمليات البنوك.

وتملك "حكومة أبو ظبي" 62.5% من أسهم "بنك أبوظبي التجاري"، بينما تملك 50% من أسهم "بنك الاتحاد الوطني"، إلى جانب ملكيتها الكاملة لـ"مصرف الهلال".

ويبلغ رأسمال "بنك أبوظبي التجاري" المصدر والمدفوع 5.6 مليارات درهم، موزع على 5.6 مليارات سهم، بقيمة اسمية درهم للسهم الواحد، وهو مدرج إلى جانب "بنك الاتحاد" في "سوق أبوظبي للأوراق المالية".

ويعد "مصرف الهلال" واحداً من أسرع مصارف الحكومة نمواً في منطقة الخليج، حيث حصل على تصنيف (A1) من "وكالة موديز" وتصنيف (+A) من "فيتش"، وهي أعلى تصنيفات تمنح لمصرف إسلامي في الدولة.

وسبق لبنكين إماراتيين الاندماج العام الماضي، حيث اندمج "بنك أبوظبي الوطني" و" بنك الخليج الأول " مطلع أبريل (نيسان) 2017، ونتج عن الاندماج "بنك أبوظبي الأول" كأكبر بنك في الشرق الأوسط.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND