نفط وطاقة

آخر مقالات نفط وطاقة

يهدف القرض لزيادة الطاقة التكريرية لمعمل ميدور بنسبة 60%



الاقتصادي – عربي:

 

وقعت شركة الشرق الأوسط لتكرير البترول "ميدور" ، اليوم الأربعاء، عقداً نهائياً لقرض بقيمة 1.2 مليار دولار مع تحالف 3 بنوك عالمية هي "سي.دي.بي" الإيطالي و"كريدي أجريكول" و"بي.إن.بي باريبا" الفرنسيين.

وذكرت "وزارة البترول والثروة المعدنية المصرية" في بيانٍ لها، أن "بنك أبوظبي الوطني" و"البنك الأهلي المصري" قدما المشورة المالية لـ"ميدور" في القرض الذي يأتي ضمن تكلفة توسعات الشركة باستثمارات تبلغ قيمتها 2.3 مليار دولار.

وأوضح وزير البترول طارق الملا الذي شهد عملية توقيع العقد، أن توسعات معمل تكرير "ميدور" تأتي لزيادة طاقته التكريرية بنسبة 60% وذلك لرفع الكميات المنتجة من المنتجات البترولية.

وترتفع الكميات المنتجة من معمل تكرير "ميدور" من البوتاجاز والبنزين عالي الأوكتين ووقود النفاثات والسولار والفحم والكبريت من 4.6 مليون طن حالياً إلى 7.6 مليون طن بعد انتهاء مشروع التوسعات.

ومع انتهاء المشروع، يمكن لـ"ميدور" توفير كميات أكبر من احتياجات السوق المحلي، حيث تغطي الشركة نحو 25% من الاستهلاك المحلي لمصر من المنتجات البترولية.

وتسعى "وزارة البترول المصرية" إلى تحويل مصر لمركز إقليمي لتجارة وتداول البترول والغاز، فضلاً عن إنتاج منتجات عالية الجودة متماشية مع المواصفات العالمية بما يسهم بتوفير سيولة دولارية نتيجة تصدير بعض المنتجات ذات المواصفات القياسية العالمية.

وتملك "الهيئة المصرية العامة للبترول" نحو 98% في "ميدور" الواقعة غرب مدينة الإسكندرية، بشكل مباشر وغير مباشر بينما يحوز  " بنك قناة السويس " 2%.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND