تنمية

آخر مقالات تنمية

تتطلب الدورة التعليمية معرفة أساسية باستخدام الكمبيوتر والبحث عبر جوجل



الاقتصادي – الإمارات:

 

أعلنت منظمة "Udacity" المتخصصة في التعليم عبر الإنترنت عن إطلاق برنامج "Digital Freelancer Nanodegree program"، الجديد للتدريب على احتراف العمل الحر الرقمي، وذلك بالتعاون مع "شركة حسوب" العربية، وبرنامج "مهارات من جوجل".

وقال مدير التسويق لمنطقة الشرق الأوسط في "Udacity" كريم سلامة: "نفخر بالشراكة مع حسوب، التي تقف خلف أكبر منصتين للعمل الحر في العالم العربي، ليس فقط بالتعاون في إعداد وبناء المنهج التدريبي، لكن أيضاً تلك الامتيازات التي ستقدمها لخريجي البرنامج التدريبي، والتي تعزز فرصهم في التوظف من قبل العملاء وأصحاب الأعمال في منصات حسوب للعمل الحر".

ومن جانبه قال مدير التسويق في "حسوب" مختار الجندي: "اليوم أصبحت الفرص التي يوفرها العمل الحر عبر الإنترنت أكبر من أي وقت مضى، لذلك نتطلع عبر تعاوننا مع Udacity إلى مساعدة المزيد من الشباب في الوطن العربي، على اكتساب المهارات والقدرات الرقمية اللازمة لاقتناص هذه الفرص في سوق العمل، وتطوير حياتهم المهنية، وتحسين مستوى الدخل".

وتتطلب الدورة التعليمية الجديدة لاحتراف العمل عبر الإنترنت "Digital Freelancer Nanodegree program" معرفة أساسية باستخدام الكمبيوتر والبحث عبر "جوجل".

وتوفر الدورة التعليمية التي ستنطلق خلال الأسابيع القليلة المقبلة، المهارات الأساسية والأدوات اللازمة للاستفادة من خبرات المتدربين في مهنة العمل الحر على الإنترنت، وذلك من خلال دروس مرئية بالفيديو وأمثلة عملية، وتبلغ مدة البرنامج أو الدورة التعليمية شهراً وحداً فقط.

وتم التعاون بين "Udacity" و"شركة حسوب" في إعداد وبناء مناهج الدورة التعليمية المرتقبة، بالإضافة لتوفير امتيازات خاصة لخريجي البرنامج التدريبي، والحاصلين على "Digital Freelancer Nanodegree" تشمل تمييز أولى خدماتهم على "موقع خمسات"، إلى جانب شارة خاصة بخريجي البرنامج على "منصة مستقل للعمل الحر"، بما يساعدهم في تعزيز ملفاتهم المهنية الشخصية، وجذب العديد من العملاء وأصحاب المشاريع لتوظيفهم.

وتدير "حسوب" التي تتخذ من المملكة المتحدة مقراً لها، أكبر منصتي للعمل الحر عربياً، وهما "منصة مستقل للعمل الحر"، و"موقع خمسات" أكبر سوق عربي لبيع وشراء الخدمات المصغرة، بالإضافة إلى عدد آخر من المشاريع التي توفر حلولاً ومنتجات تساعد الشباب العربي على العمل والتطور، وفتح مزيد من الفرص أمامهم.

ويشهد العمل الحر عبر الإنترنت نمواً ملحوظاً بما يسهم في خلق المزيد من الوظائف والتقدم الاقتصادي، فبحسب تقرير المنتدى الاقتصادي العالمي "دافوس" حول "مستقبل الوظائف والمهارات في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا" فإنه يمكن للعمل عبر الإنترنت أن يوفر 945,000 وظيفة إضافية بدوام كامل، إضافة إلى زيادة قدرها 21 مليار دولار في الناتج المحلي الإجمالي في مصر و799,000 وظيفة، و41 مليار دولار في تركيا، و276,000 وظيفة و32 مليار دولار إضافي في السعودية.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND