حكومي

آخر مقالات حكومي

حلت محافظة دمشق محل اللجنة المحلية لتأهيل المخيم



الاقتصادي – سورية:

 

كلّف "مجلس الوزراء" "محافظة دمشق" بأعمال تأهيل البنى التحتية وإعادة الخدمات الأساسية إلى مخيم اليرموك في دمشق، تمهيداً لعودة الأهالي إلى منازلهم وفعالياتهم التجارية والخدمية.

من جانبه، بيّن وزير الإدارة المحلية حسين مخلوف أن المجلس وافق على أن تحل المحافظة محل اللجنة المحلية لمخيم اليرموك بكل ما عليها من التزامات وحقوق وواجبات من أجل إعادة تأهيله، وفق ما أورده موقع المجلس.

وأكد مدير دوائر الخدمات في "محافظة دمشق" طارق النحاس مؤخراً أن المخيم يتبع للجنة المحلية في "وزارة الإدارة المحلية والبيئة" وليس للمحافظة، لذا لا يمكنها إعادة تأهيل المخيم، أو تنفيذ أي مشروع تنظيمي فيه.

ويعتبر مخيم اليرموك أحد أكبر تجمع للاجئين الفلسطينيين في سورية، وأنشئ عام 1957 على مساحة تقدر بـ2.11 كم مربع، لتوفير الإقامة والمسكن للاجئين الفلسطينيين.

ويعد مخيم اليرموك خارج إطار مخططات التنظيم، حسبما ذكره عضو المكتب السياسي لـ"الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين – القيادة العامة" وعضو أمانة سر تحالف القوى الفلسطينية رافع الساعدي مؤخراً.

وأبلغت الحكومة الفصائل الفلسطينية قبل أشهر بأن إعادة التنظيم يشمل كل ما هو خارج المخيم، ويكون العمل مقتصراً على إزالة الركام والأنقاض حال توفر الإمكانات المطلوبة لذلك.

ويجري حالياً مناقشة إعادة إعمار البنية التحتية للمخيم، مع وكالة إغاثة وتشغيل لاجئي فلسطين بالشرق الأدنى "الأونروا" والحكومة السورية ودول مانحة، وفق ما ذكره مؤخراً مدير المكتب السياسي لـ"منظمة التحرير الفلسطينية" أنور عبد الهادي.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND