معارض ومؤتمرات

آخر مقالات معارض ومؤتمرات

تناول المتحدثون كيفية تطوير قدرات الشباب بما يؤهلهم لخوض تحدي التغيير



الاقتصادي – السعودية:

 

وقعت مؤسسة الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز الخيرية "مسك الخيرية" اتفاقيات مع عدة جهات محلية وعالمية بهدف تطوير الابتكار وتشجيع ريادة الأعمال وتعزيز دور الأبحاث وفرص التدريب، وذلك خلال فعاليات اليوم الأول من (مهارات المستقبل) النسخة الثالثة لمنتدى مسك العالمي.

وينظم المنتدى من قبل مركز المبادرات في مسك، ويعتبر مبادرة عالمية ذات حضور تفاعلي، ومنصّة متجدّدة سنوياً تجمع القادة والمبدعين والمفكرين من الشباب السعوديين مع المبدعين العالميين لمواجهة تحديات العصر ومواكبة مستجداته.

وأكد المتحدثون خلال اليوم الأول أهمية تأقلم رواد الأعمال مع متطلبات المرحلة المقبلة من تحولات نحو التقنيات الذكية وتحديات وفرص للشباب على مختلف الأصعدة.

وشهد المنتدى إقامة عدة جلسات نقاشية منها، (كن أنت المغير لا من يقع عليه التغيير)، (جهز نفسك لعصر التعلم الرقمي)، (مهارات المستقبل العالمية).

وتناول المتحدثون خلال الجلسات كيفية تطوير قدرات الشباب بما يؤهلهم لخوض تحدي التغيير، وعرضوا أمثلة على تنمية الذكاء العاطفي في مقابل الذكاء الاصطناعي، بالإضافة إلى تنمية المهارات الاجتماعية في العمل والحياة، مؤكدين على دور التعلم والتدريب الذاتي في إنجاح مشاريع الشباب وريادة الأعمال.

وتطرقت الجلسات إلى قصص النجاح في مجال الرياضة عبر استضافة مجموعة من النجوم العالميين الذين شاركوا الحضور بأفكارهم الملهمة لتحقيق التميز في أحد أكثر المجالات جذباً لاهتمام الشباب.

وأكدت وكيل رئيس "الهيئة العامة للرياضة" للتخطيط والتطوير الأميرة ريما بنت بندر بن سلطان آل سعود، ضمن حديثها في الجلسات النقاشية أن الشباب هم أساس المستقبل وأن الرياضة تقوي المشاركة المجتمعية.

وجاءت الجلسة الأولى بعنوان (مهاراتك هي كل شيء)، وأكد فيها وزير العمل والتنمية الاجتماعية أحمد بن سليمان الراجحي قيمة الابتكار وروح الإبداع كمفاتيح لصناعة مستقبل زاهر، وبين وزير التعليم أحمد العيسى أن الوزارة تعمل على مواءمة تخصصاتها مع احتياجات سوق العمل.

وذكر وزير الاتصالات وتقنية المعلومات عبدالله السواحه أن وزارته تهدف إلى تعليم البرمجة لمليون طالب بدءاً من مرحلة رياض الأطفال وحتى الصف الثاني عشر.

وأعلنت المؤسسة خلال اليوم الأول عن مؤشر الشباب العالمي الذي أعد بالاعتماد على خمسة معايير هي التعليم والمهارات، التوظيف، ريادة الأعمال، المواطنة العالمية، ومنظومة اقتصاد المعرفة، واستمدت نتائجه من تقارير ودراسات وبيانات مختصة بموضوع تنمية الشباب.

وشهد المنتدى ورش عمل لتعزيز مهارات الشباب، منها إتقان مقابلات العمل والتي قدمها "البنك الأهلي التجاري"، وورشة اتخاذ القرارات اعتماداً على البيانات والمقدمة من "مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية".

وتختتم اليوم فعاليات المنتدى الذي بدأ أمس من الساعة 9 صباحاً إلى 5 مساءً في فندق الفورسيزنز بالرياض، بعد أن يكون تضمن أكثر من 60 جلسة حوارية، من أجل تعزيز أربع مهارات، هي الإلهام والتحدي والتعاون والتجربة.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND