منوعات

آخر مقالات منوعات

سجّل المزاد حضور 12 قطعة من مقتنيات مارلين مونرو



الاقتصادي:

 

بيعت جائزة "جولدن جلوب" (الكرة الذهبية) التي حصلت عليها النجمة العالمية الراحلة مارلين مونرو في عام 1961 بمبلغ قياسي وصل إلى 250 ألف دولار في مزاد أقامته دار "جوليان" للمزادات في بيفرلي هيلز بولاية كاليفورنيا الأميركية.

وذكر مسؤولون في دار "جوليان" أن "الجائزة التي تمنح لأفضل ممثلة في العالم، والتي حصلت عليها النجمة العالمية مونرو من رابطة هوليوود للصحافة الأجنبية، أبرزت اسم مونرو مجدداً في صفحات التاريخ بعد أن حققت أعلى رقم تباع به جائزة جولدن جلوب في مزاد".

وسجّل مزاد "إيكونز آند أيدولز: هوليوود" حضور بيع مقتنيات أخرى لمونرو وصلت إلى 12 قطعة، مثل سيارتها السوداء المكشوفة سيارة ذات مقعدين بمبلغ 490 ألف دولار، ونسخة من الإصدار الأول لمجلة "بلاي بوي" الذي حمل صورتها على الغلاف بـ32 ألف دولار خلال المزاد نفسه.

وتعود السيارة التي كانت تملكها مونرو من طراز "فورد ثاندربيرد" إلى عام 1956، والتقطت صور لمونرو وهي تقود السيارة مع زوجها الكاتب المسرحي آرثر ميلر بعد وقت قصير من زفافهما في يونيو (حزيران) 1956.

وقال رئيس دار "جوليان، دارين جوليان إن: "السيارة ليست جزءاً من تاريخ السيارات فحسب ولكنها محاطة بهالة من سحر ورومانسية ومأساة واحدة من أساطير هوليوود".

وتعقب المالك الحالي للسيارة، الذي فضل عدم الكشف عن هويته، تاريخ السيارة عبر أوراق التسجيل ووثائق أخرى، وخضعت السيارة لعمليات إصلاح وتجديد احتفظت خلالها بالكثير من أجزائها الأصلية.

وهذه ليست المرة الأول التي تقوم فيها دار "جوليان" بعرض مقتنيات مارلين مونرو، فباعت قبل عامين في مزاد فساتين ومقتنيات شخصية متعلقة بمونرو عاد ريعها لجمعيات خيرية.

وبيعت في 2014، رسالة آرثر ميلر زوج مارلين مونرو بمبلغ وصل إلى 78 ألف دولار، كتبها ميلر بعد فترة وجيزة من زواجه بمونرو في 1956.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND