أخبار الشركات

آخر مقالات أخبار الشركات

ستقدم المجموعة الفرنسية دراسات هندسية ودعم في الموقع



الاقتصادي – الإمارات:

 

 

أبرمت "مجموعة إي.دي.إف الفرنسية للطاقة" و"شركة نواة للطاقة" الإماراتية اتفاقية مدتها 10 أعوام لتشغيل وصيانة محطة براكة النووية أكبر مشروع نووي قيد الإنشاء في العالم، والتي تسعى الإمارات لتشغيله مطلع 2020.

ونقلت وكالة "رويترز" عن المجموعة الفرنسية قولها إنها ستقدم دراسات هندسية، ودعم في الموقع، وجلسات للتدريب والالتزام بالمعايير القياسية.

وبينت إي.دي.إف ونواة أن الاتفاقية ستساعد مشروع براكة في الاستعدادات لتشغيل أول محطة من محطاته الأربع والتي تبلغ قدرة كل منها 1,400 ميجاوات.

وتقع "محطة براكة" في منطقة براكة بالمنطقة الغربية لأبوظبي وتطل على الخليج العربي، وتبلغ تكلفتها 24.4 مليار دولار، ويبلغ إجمالي طاقة توليد الكهرباء من المحطة التي تضم 4 مفاعلات 5,600 ميغاواط.

وبدأت عمليات الإنشاء الخاصة بمشروع براكة في 2012، ومن المقرر إتمام بناء محطات المشروع الأربع في 2020، ما سيُغذّي ربع احتياجات الدولة من الكهرباء الصديقة للبيئة، ويحد من الانبعاثات الكربونية بواقع 21 مليون طن سنوياً.

وكان من المقرر أن تبدأ المحطة العمل في 2017، لكن جرى تأجيل تشغيلها بسبب تأخيرات في تدريب موظفي نواة البالغ عددهم 1,800 والذين تم تعيينهم لتشغيل المفاعلات.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND