قصة ريادة

آخر مقالات قصة ريادة

حققت المنصة أرباحاً بقيمة 350 ألف دولار بين عامي 2016 و2017



الاقتصادي – خاص:

قصة ريادة

 

 

تُظهر الأبحاث أن مشاركة تلاميذ المدارس في أيّ نوع من النشاطات اللامدرسية تساعدهم على تحسين أدائهم التعليمي مقارنة بالتلاميذ الذين لا يمارسون هذه النشاطات، هذا الأمر دفع رائدة الأعمال الفلبينية والمقيمة في الإمارات جوانا سانتيلان لتأسيس "منصّة أفترسكول" في دبي عام 2014، والتي تتوجه لأطفال المدارس وتؤمن لهم الدخول بنشاطات خارج أسوار مدارسهم.

وتعمل المنصة بمثابة سوق إلكترونية تساعد الأهل على إيجاد نشاطات لأطفالهم بعد المدرسة، ومن ناحية أخرى تمكّن مقدّمي الخدمات (منظّمي النشاطات) من الحصول على إيرادات جديدة والتفاعل مع عملاء جدد. وبخلاف المواقع والمنصات الإلكترونية الأخرى المخصصة لنشاطات الأطفال، فإنّ "منصة أفترسكول" تشبه بطبيعة عملها "موقع بوكينج.كوم" العالمي للحجز الفندقي، لكن بدلاً من الحجز في الفنادق يمكن للعملاء مقارنة أسعار النشاطات الخاصة بالأطفال وحجز ما يعجبهم منها والدفع مقابل ذلك.

وتضمّ المنصة نحو 25 ألف مستخدم مسجّل من الأهل الذين يستخدمونها في الإمارات ويحجزون النشاطات اللامدرسية عليها بشكلٍ دوري ونسبة الحجوزات تختلف باختلاف الموسم، وعادة ما تكون نسبة الحجز أعلى في فترات الأعياد والعطلة الصيفية إذ تشهد المنصة تسجيل 20 إلى 30 حجزاً في اليوم أما بالمواسم العادية فتنخفض الحجوزات إلى خمسة حجوزات يومياً.

وإلى جانب خدمة حجز النشاطات، توفّر "منصة أفترسكول" لمنظّمي النشاطات برمجيات لإدارة عملياتهم اليومية، عبر تمكينهم من الوصول إلى الواجهة الخلفية للمنصّة، والتحقّق من الحضور وإصدار الفواتير والتفاعل مع العملاء. وتحقّق المنصة المال وتجني الأرباح عبر اتّباع نموذج قائم على الإعلانات والاشتراكات.

وتدفع كلّ شركة تنظّم النشاطات عبر المنصة اشتراكاً سنوياً بقيمة 950 دولاراً، وبهذا الخصوص تخطط سانتيلان لإضافة 5% كعمولة على كلّ عملية حجز تجري عبر المنصّة يدفعها مقدّمو الخدمات، وبين عامي 2016 و2017 استطاعت "منصة أفترسكول" تحقيق أرباح بقيمة 350 ألف دولار.

واعتمدت "منصة أفترسكول" منذ بداياتها على استراتيجية الحدّ من النفقات والاستفادة القصوى من الموارد، بعدما موّلتها سانتيلان من مالها الخاص بميزانية لا تتعدّى المئة ألف دولار. وتتخذ المنصّة من دبي مقرّاً لها وتضمّ ثمانية موظّفين، وتمتلك أيضاً مكتباً لها في العاصمة الفلبينية مانيلا، يضمّ سبعة موظّفين يتولّون الشؤون التقنية وعملية تطوير المنصة الإلكترونية.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND