قصة ريادة

آخر مقالات قصة ريادة

تسير دراجات الشركة بسرعة 50 كيلو متراً في الساعة



الاقتصادي – خاص:

قصة ريادة

 

أسّس اللبناني أنور سكرية "شركة لوب شير" بمدينة فانكوفر في كندا عام 2015، والتي تؤمّن أسطولاً من الدراجات الكهربائية  يتشارك على استخدامها عدد كبير من الناس في الشارع، وتهدف الشركة إلى توفير وسائل نقل صديقة للبيئة وغير ملوثّة في المناطق السكنية المزدحمة.

هذه التجربة عمل سكرية على نقلها إلى لبنان، وبالتعاون مع فريق من التقنين والمهندسين اللبنانيين، تأسست "شركة لوب سكوترز" في 2016، والتي تحمل روح الشركة الأم في كندا، وتقدم خدمة استئجار دراجات إلكترونية للتنقل في المدينة. وقيادة هذا النوع من الدراجات في لبنان غير مشروطة برخصة قيادة دراجة نارية أو سيارة، كما أن هذا النوع من الدراجات صديق للبيئة ولا يتأثر بأزمة السير.

ويتاح للمستخدمين الاشتراك بالخدمة التي تقدمها الشركة عبر تحميل "تطبيق لوب بيروت" على الهاتف المحمول وإدخال معلوماتهم الشخصية ومعلومات بطاقات ائتمانهم، ويستطيع المشترك حجز دراجة عبر التطبيق، ويفترض به أخذها لمدة تصل إلى 15 دقيقة، كما يمكنه أن يبقيها بحوزته نهاراً كاملاً، على أن يعيدها إلى المحطة الخاصة بالشركة، ويدفع اشتراكاً إضافياً مقابل ذلك.

ويمكن استخدام الدراجات مقابل رسوم اشتراك، ورسم الاشتراك لمرّة واحدة يبلغ دولاراً واحداً، تتقاضى الشركة نحو 4 دولارات عن الرحلة التي تصل مدتها إلى ساعة. وهذه الدراجات مزوّدة بتكنولوجيا التحكم عن بعد وتصل سرعتها القصوى إلى 50 كيلومتراً في الساعة.

وتستهدف "شركة لوب سكوترز" روّاد الأعمال والأشخاص الذين يريدون تأدية مهام متعددة وسريعة. ومع تخوف فريق الشركة في البداية من ألّا يكون لدى اللبنانيين ميل لاستخدام هذا النوع من الدراجات، إلا أن ذلك لم يشكّل عائقاً أمام استمرار عمل الشركة، وبعد أيام من الانطلاق ثبت العكس وأقبل نحو 40 مستخدماً للاشتراك في خدمة الشركة وفق التعليمات والشروط المحددة من قبل فريق العمل.

وواجه فريق الشركة تحدٍّ تمثل بتردد البعض حيال استئجار دراجة كهربائيّة خوفاً من الحوادث ولتجنّب حدوث أي ضرر لراكبي الدراجات، تعمل الشركة على تقديم خوذ للمشتركين بالإضافة إلى جلسة تدريبية على القيادة السليمة، كما تقدّم الشركة تأميناً للسائق.

ويتركز نشاط الشركة في بيروت، وتعمل على التوسّع إلى كل أنحاء لبنان، بالإضافة إلى التخطيط لدخول أسواق أخرى في الشرق الأوسط. وبيروت هي أوّل مدينة عربية تُطلق فيها هذه الخدمة، وللشركة الأم اتفاقيات لنشر ذات الخدمة التي نشرتها في لبنان، ببلدان عدّة ومنها الصين واليابان والمكسيك وبريطانيا.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND