قصة ريادة

آخر مقالات قصة ريادة

حقق التطبيق الخاص بالشركة نحو 650 ألف تنزيل خلال عامين من الانطلاق



الاقتصادي – خاص:

قصة ريادة

 

تأثر رائد الأعمال الإماراتي مراد إرسان بوالدته التي كانت تعيد استخدام الملابس المستعملة بطريقة جديدة ليستخدمها هو وأشقاؤه الـ13، وبقيت الفكرة ترافقه حتى دخل عالم الأعمال، فعمل على تحويلها إلى مشروع ريادي، وفي 2014 وضع الأسس الأولى لـ "شركة ميلتو " التي تعمل بمثابة سوق لبيع السلع المستعملة، حيث لا يقتصر الأمر على الملابس فقط.

وتعاون إرسان مع زوجته شيرين لي، وبدآ مشروعهما كتطبيقٍ على الأجهزة المحمولة، وجمعا التمويل التأسيسي من بيع ممتلكاتهم (مقهى بأميركا وشركة استيراد وتصدير في فرنسا)، وكان للزوجين هدف أساسيّ من وراء ذلك يتمثل بترسيخ الثقة في سوق المنتجات والسلع المستعملة بالإمارات، على الرغم من إدراكهما أن المنافسة ستكون صعبة لوجود العديد من المنصات والشركات العاملة في المجال نفسه.

وانتقل الزوجان من فرنسا إلى دبي، وهناك أطلقا شركتهما بشكلٍ فعلي، وأصبحت بمثابة سوق وسيط بين المشترين والبائعين، إذ يترك للعملاء إجراء عمليات البيع والشراء بأنفسهم، وبعدها يأتي الزوجان ليحكّما العملية، ويركز كل من إرسان ولي على مدى تحقق الرضا للطرفين.

وتعمل الشركة عبر تطبيق على الهواتف المحمولة، ومن يرغب ببيع سلعةٍ ما يلتقط صورةً لها ويعرضها مع السعر عبر التطبيق، ثمّ يتواصل الشاري مع البائع وتبدأ المحادثة. وبالنسبة إلى عملية الدفع، فإنّ المال لا ينتقل إلى حساب البائع إلّا بعد توصيل السلعة.

وخلال عامين من الانطلاق حظيَ تطبيق "شركة ميلتو" بحوالي 650 ألف تنزيلٍ ووصل عدد المستخدمين إلى 100 ألف مستخدِمٍ نشط، وأسس الشريكان فريقاً من 35 موظّفاً يعملون عن بُعد من الإمارات والهند ومصر وتونس وباكستان.

ولا يؤمن المؤسّسان بالنماذج التقليدية للإعلان واكتساب المستخدِمين، فلجآ إلى جذب المزيد من العملاء عبر تحليل سلوك المستخدِمين على منصّات التواصل ومحرّكات البحث، وبناءً على ذلك يطورون أساليب تقديم الخدمات ويضيفون سلع جديدة إلى قائمة السلع التي تتيح الشركة طرحها عبر التطبيق. ويسعى الزوجان للتوسّع نحو أفريقيا وعقد شراكاتٍ مع منصّاتٍ وشركات تقدّم خدماتٍ مشابهة.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND