قصة ريادة

آخر مقالات قصة ريادة

مكّن الموقع الناس من الوصول إلى السيارة التي يريدون بأي وقت



الاقتصادي – خاص:

قصة ريادة 

 

لا يعد الاستثمار بميدان تأجير السيارات لمدد زمنية مشروطة أمراً حديثاً في عالم المشاريع الريادية، لكن عندما عمل رائد الأعمال المصري عبدالرحمن الجمل على دخول هذا النوع من الاستثمارات، أراد الابتعاد عن الطرق التقليدية وفكر بتأسيس سوق إلكترونية قادرة على الربط بين مالكي السيارات وطالبي استئجارها مع تنسيق التعامل كاملاً بين الطرفين، فأطلق "موقع فريندي كار" عام 2016.

وتقوم فكرة الموقع على إقراض السيارات، ويقدم تجربة بسيطة وآمنة ومربحة لأصحاب السيارات، وبذات الوقت يؤمن سريعاً سيارة للمستخدمين الراغبين بذلك وبأسعار معقولة. وهو أول سوق إلكترونية تسهل خدمة إقراض السيارات على مستوى الشرق الأوسط وليس الإمارات فقط، حيث يشارك المالكون سياراتهم مع مستخدمين آخرين عبر الموقع.

وتمكّن "موقع فريندي كار" من تغيير نموذج تملّك السيارات مع إمكانية وصول الناس إلى السيارات بأي مكان ووقت في الشرق الأوسط. ويدرج المالكون سياراتهم في قوائم ينظمها الموقع كما يحددون سعراً يومياً بالإضافة إلى تخفيضات أسبوعية أو شهرية وفق ما يريدون، وبعد إدراج السيارة، يمكن للمالك التحكم بقرار الإعارة، ويتحقق من الشخص المستعير والمراجعات الخاصة به قبل قبول أو رفض الطلب.

ويختار المستخدم السيارة التي يريدها، بالضغط على قائمة "سيارتي" في الموقع، ثم يضيف المعلومات المطلوبة ولا يستغرق الأمر سوى بضع دقائق. ويمكن للمستخدم إلغاء طلبه قبل الدفع دون أن تترتب عليه أي عقوبة ويتاح ذلك أيضاً بعد دفع المبلغ شريطة تقديم طلب الإلغاء قبل استخدام السيارة، إما إذا جاء طلب الإلغاء بعد بدء الاستخدام فلا يُسترجع المبلغ المدفوع. ويختلف "موقع فريندي كار" عن الشركات التقليدية والعاملة في مجال تأجير السيارات، بتقديم عروض أرخص بنسبة 30-40% للعملاء.

وحصل "موقع فريندي كار" على المركز الثاني بـ"مسابقة عرب نت تحدي الشركات الناشئة" في دبي وحصد المركز الأول ضمن "مسابقة دبي لرواد الأعمال الذكية"، ويتركز عمل الموقع في دبي ومنطقة الشرق الأوسط، ويهدف المؤسس إلى توسيع دائرة أعماله إلى شرق أوروبا وجنوب شرق آسيا كخطوة قادمة.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND