تعليم وشباب

آخر مقالات تعليم وشباب

اختيرت السمراني من بين 4 أشخاص عرب و6 آلاف طلب حول العالم لبرنامج فيسبوك



الاقتصادي:

 

منحت شركة "فيسبوك" الأميركية، المديرة التنفيذية لـ"جمعية التعليم لأجل لبنان"، سالين السمراني، مبلغ 50 ألف دولار بعد اختيار طلبها من بين 6 آلاف طلب حول العالم، تقدموا للمشاركة في برنامج "فيسبوك" العالمي التنافسي تحت عنوان "Facebook Community Leaders Program" لتحسين المحتوى.

وذكرت "فيسبوك" أنها اختارت السمراني ابنة بلدة "جاج" الجبلية في لبنان، من بين أربعة أشخاص من الوطن العربي، كونها اقترحت استخدام فيسبوك وسيلة تبادل للعلم والثقافة والخبرات التعليمية والعلميّة.

وجاء اختيار السمراني من بين الآلاف الذين استدعوا للمشاركة في برنامج "فيسبوك"، وذلك ضمن سياستها الجديدة للحد من ظاهرة سوء استخدام بعض الناشطين لمواقع التواصل الإجتماعي.

وتعمل "فيسبوك" من خلال برنامجها على ضبط الاستخدام السلبي للشبكة، والحد من المواد العنفية، التي تُثير الغرائز أو تحض على الكراهية، بهدف المبادرة بتصويب الأداء السيىء لنحو مئات آلاف الأشخاص، وتحفيزهم على استخدام منصّتهم بشكل يخدم الفرد والمجتمع، ويحدث تغييراً إيجابياً في بلادهم.

ونقلت صحيفة "المدن" عن السمراني قولها: "من حيث لا أدري، وجدت نفسي بين مئة شخص من الذين تمّ اختيارهم، ولم أكن أتوقع قبول طلبي الذي قدمته Online".

وأضافت "بناء على طلب المنظمين أرفقت مع الطلب فيلماً وثائقياً تضمن نبذة عن مسيرتي الذاتية والمهنية وعملي في الجمعية".

وأطلقت السمراني اسم "علّم للبنان" كشعار لمشروعها، ويترجم شعار هذا العمل عبر استحداث شبكة تواصل بين أساتذة الجمعية على "فيسبوك" وزملاء لهم من مدارس رسمية أو مجانية يعرضون من خلالها كل ما يقدمونه من أبحاث جديدة وطرق تعليمية متطوّرة وغيرها، وفق ما ذكرته السمراني.

وأشارت السمراني التي تملك خبرة 10 سنوات بميدان التربية إلى أن، المشروع سيمرّ بثلاث مراحل، ويستمر إلى سبتمبر (أيلول) 2019، ويُركّز على مساعدة خريجي الجمعية، عبر خلق استراتيجية خاصة بهم وإقامة دورات تدريبية على المدى الطويل.

ويبرز المشروع، توعية المحيطين على كيفية استخدام وسائل التواصل الاجتماعي، وتسخيرها للتعليم والإضاءة على مشاكل تربوية يواجهها الأساتذة، والعمل من قبل اختصاصيين تربويين ومهتمين بالتربية على تبادل الأفكار والخبرات لإيجاد حلول لها.

وعُينت السمراني سفيرة للشباب اللبناني، من خلال  "مؤسسة الفكر العربي"، وحازت على جائزة الشجاعة للشباب لعام 2014، ونالت جائزة الإبداع العربي لعام 2016 كمبعوثة للأمم المتحدة الخاصة بالتعليم العالمي.