حكومي

آخر مقالات حكومي

جاءت الموافقة بناء على توصية لجنة الشأن السوري



الاقتصادي – سورية:

 

 

كشفت وسائل إعلامية أردنية عن سماح "مجلس الوزراء الأردني" بدخول المركبات المملوكة للسوريين إلى الأردن، والتي تحمل لوحات سورية أو أجنبية أسوة بغيرها من المركبات.

ونشرت الوسائل كتاباً لمجلس الوزراء أوضح فيه أن القرار جاء بناء على توصية لجنة الشأن السوري، والصادر عن اجتماعها المنعقد بتاريخ 29 تشرين الأول 2018.

وفي تشرين الأول الماضي، أكد معاون وزير النقل عمار كمال الدين لـ"الاقتصادي" أن منع دخول السيارات الخاصة السورية إلى الأردن إجراء مؤقت، حيث يتم العمل على تفعيل اتفاقية النقل البري الموقعة بين البلدين عام 1999، والمتضمنة مبدأ التعامل بالمثل.

ونفى كمال الدين حينها ما نقلته بعض وسائل الإعلام المحلية حول وجود مذكرة لمنع دخول الأردنيين بسياراتهم الخاصة إلى سورية، مبيّناً أن ما سيحدث هو العكس أي السماح للسوريين بالدخول إلى الأردن عبر سياراتهم الخاصة.

وتنص اتفاقية النقل البري المبرمة بين سورية والأردن، على السماح لجميع المركبات العامة والخاصة والسياحية في كلا البلدين بعبور أراضي الطرف الآخر وفق شروط محددة.

أما النقل بالترانزيت، فمنعت الاتفاقية انتقال البضائع أو الأشخاص إلى بلد ثالث غير الطرفين الموقعين، دون الحصول على إذن خاص من السلطات المختصة لدى الطرف المتعاقد الآخر.

وافتتح في صباح الـ15 من تشرين الأول الماضي معبر نصيب – جابر الحدودي بين سورية والأردن، بعد توقف دام لأكثر من 3 أعوام، وذلك عقب التوصل لاتفاق وضعت خلاله ضوابط انتقال الأشخاص والشحن بين البلدين عبر المعبر.

ودعا أعضاء "مجلس الشعب" مؤخراً إلى ضرورة تطبيق مبدأ التعامل بالمثل مع الأردنيين، واصفين الإجراءات التي اتخذت بحق السوريين بـ"المجحفة"، وخاصة الحصول على الموفقات الأمنية ومنع دخول السيارات الخاصة.

ولفت وزير النقل علي حمود مؤخراً إلى الاستعداد لزيادة ساعات العمل في معبر نصيب الحدودي مع الأردن ساعتين إضافيتين والمحددة حالياً من الثامنة صباحاً وحتى الرابعة عصراً، وذلك بعد تواصله مع وزيري الداخلية والمالية اللذين أيديا القرار.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND