قصة ريادة

آخر مقالات قصة ريادة

وصل عدد المشتركن في التطبيق إلى 6 آلاف مشترك قاموا بـ50 ألف رحلة



الاقتصادي – خاص:

قصة ريادة

 

ألهمت مشكلة الازدحام المروري التي تعاني منها مصر، العديد من رواد الأعمال للبحث عن كيفية الاستثمار في حلول تخفيف الأزمة المرورية، لتبدأ المنافسة على تقديم أفضل الخدمات وتحقيق الأرباح والحفاظ على الاستمرارية في السوق.

الأخوان أحمد نجم وسميرة نجم أطلقا "تطبيق رايح" الذي يسمح بتشارك السيارات الخاصّة في القاهرة، ما يخفف التكاليف على الزبائن، ويقلل من عدد السيارات المتحركة في الشوارع المصرية.

وتقوم فكرة التطبيق على مبدأ التشاركية، إذ يتيح للزبائن مشاركة غيرهم في رحلتهم إلى نفس الوجهة مع أصحاب السيارات المتجهين أيضاً إلى نفس الوجهة مقابل رسمٍ ماليٍّ يتمّ الاتفاق عليه ويُدفع إلكترونياً، بالتنسيق عبر "تطبيق رايح"، ويمكن لمستخدم "تطبيق رايح" تقييم مالك السيارة، لضمان بناء شبكةٍ آمنة للمستخدمين.

بدأ المؤسسان عملهما عبر صفحة "فيسبوك" يربطان خلالها الزبائن بأصحاب السيارات الخاصة، ثم صمما "تطبيق رايح" عام 2014 والذي يعمل على نظامي التشغيل "أندرويد" و"آي أو إس" وطور الأخوان تطبيقهما بإضافة مزايا لخدمات تشارك السيارات بما يتناسب مع ثقافة المنطقة، كإمكانية حجب بيانات الإناث عن الذكور، أو مشاركة البيانات مع أفراد المجتمع الواحد دون غيرهم.

وعلى مدار الربع الأول من عام 2016، تعاقد المؤسِّسان مع عددٍ من الشركات الكبرى على أن تقوم بالدفع عن موظفيها في حال استخدامهم للتطبيق، وهو ما تراه الشركات بديلاً عن توفير خدمة مواصلات جماعية لنقل الموظّفين إلى مناطق متفرّقة، وتوفر هذه الطريقة الكثير من المال على الشركات، ويتمّ التسعير وفقاً للمسافة.

واعتمد الأخوان على التسويق المباشر لاستقطاب المستخدمين، وانضمّ لـ"تطبيق رايح" أكثر من 15 شركة، وبلغ عدد المستخدمين 6 آلاف مستخدم من الأفراد قاموا بـ50 ألف رحلة. وبعد مرور عام واحد على إطلاقه، فاز التطبيق المصري بالمركز الثاني على مستوى العالم بمسابقة "المؤتمر العالمي للجوال" في برشلونة وتأهّل إلى المسابقة العالمية بعد فوزه ضمن 5 فرق عربية أخرى بمسابقة "التحدي العربي للجوال" التي أقيمت في الجزائر.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND