حكومي

آخر مقالات حكومي

يسجل أجر الطيار في مؤسسة الطيران 400 دولار



الاقتصادي – سورية:

 

أكد أعضاء في "مجلس الشعب" أن رواتب الطيارين السوريين هي الأقل عالمياً، وخاصة العاملين لدى "مؤسسة الطيران العربية السورية"، وبالتالي لابد من رفع أجورهم حتى لا يذهبون للشركات الخاصة.

وأيد وزير النقل علي حمود مداخلات الأعضاء أمس، مبيّناً أن معظم الطيارين استمروا في العمل لدى السورية للطيران رغم أن الأجور لا تتعدى 400 دولار، بينما في الشركات الخاصة تفوق 8 آلاف دولار وبالخارج 12 ألف دولار، وفقاً لصحيفة "الوطن".

ويشتكي الطيار السوري إضافة إلى انخفاض أجوره من عدم وجود تعويض نهاية خدمة له ولا حتى تعويض فقدان شهادة، بمعنى أنه إذا أصيب بمرض يمنعه من الطيران مثل مرض السكري أو القلب، فإنه يفقد تعويضاته الحالية.

ومؤسسة الطيران، هي شركة الطيران الحكومية الوحيدة في سورية، وتتخذ من "مطار دمشق الدولي" مقراً لها، ويعود تاريخ تأسيسها إلى 1946 حيث بدأت عملها بطائرتين، ثم ارتفع العدد إلى 4 طائرات عام 1957، ويسجل حالياً 5 طائرات.

وأكدت "وزارة النقل" قبل أشهر أنها تنوي شراء طائرات جديدة وتبديل أسطولها بطائرات "إم سي 21" الروسية، مؤكدةً أنها ستكون أول من يطلبها عندما تتوفر الطائرة للبيع في روسيا.

وتوجد شركتا طيران خاصة عاملة في سورية هي "أجنحة الشام" التي انطلقت 2007، و"فلاي داماس" بدأت عملها 2015، مع تقدم "الشركة الوطنية للطيران" التي أسسها رجل الأعمال السوري مازن الترزي نهاية 2017 للحصول على ترخيص.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND