حكومي

آخر مقالات حكومي

ناقش البرلمان أمس أداء وزارة النقل



الاقتصادي – سورية:

 

 

قال وزير النقل علي حمود إن عدد طائرات أسطول "مؤسسة الطيران العربية السورية" والتابعة لوزارته يبلغ 5 طائرات حالياً، مبيّناً أنه سيصل قريباً إلى 7 طائرات ذات سعة مقعدية كبيرة، دون ذكر تفاصيل أخرى.

وجاء كلام حمود في رده على مداخلات أعضاء "مجلس الشعب" أمس خلال مناقشة أداء "وزارة النقل"، مطالبين بزيادة أجور طياري مؤسسة الطيران، حتى لا يتوجهوا إلى الشركات الخاصة، وفق ما أوردته وكالة "سانا".

ومؤسسة الطيران، هي شركة الطيران الحكومية الوحيدة في سورية، ويعود تاريخ تأسيسها إلى 1946 حيث بدأت عملها بطائرتين، ثم ارتفع العدد إلى 4 طائرات عام 1957.

وفي أيلول الماضي، أعلنت المؤسسة أنها تعمل على شراء 6 طائرات جديدة بالتعاون مع الدول الصديقة، لتضاف إلى الطائرات الـ4 العاملة في أسطولها حينها، وفقاً للخطة الاستثمارية والتي تقتضي شراء 4 طائرات من الطراز المتوسط وطائرتين من الطراز العريض.

ودعا النواب أيضاً إلى زيادة عدد المطارات المدنية لتشمل مختلف المحافظات، وتأهيل المطارات العاملة وتأمين كافة الخدمات الخاصة بها، وزيادة عدد المنافذ الحدودية لتنشيط الحركة الاقتصادية، وربط المدن السورية بشبكة من السكك الحديدية، والتشدد في منح رخص شهادات السياقة.

ويوجد 4 مطارات مدنية في سورية، هي "مطار حلب الدولي"، و"مطار القامشلي الدولي"، و"مطار باسل الأسد الدولي" المجاور لمدينة اللاذقية، و"مطار دمشق الدولي".

وأضاف حمود أن "وزارة النقل" تبحث حالياً مع الجانب الروسي توسيع مرفأ طرطوس، لتحمل الحمولات الكبيرة وإقامة أرصفة ذات أعماق كبيرة.

وبلغت الموازنة الاستثمارية لـ"وزارة النقل" والمؤسسات والشركات التابعة لها للعام المقبل 44.7 مليار ليرة، مقارنةً مع 27.5 مليار ليرة لتنفيذ مشاريعها الاستثمارية في 2018، واعتماد 22.3 مليار ليرة تقريباً خلال 2017.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND