آراء وخبرات

آخر مقالات آراء وخبرات

العديد من قصص النجاح بدأت بفشل أو خيبة أمل



الاقتصادي – خاص:

 

بدأت الصحفية والكاتبة الأميركية كاتي كوريك حياتها المهنية محررة في غرفة أخبار "قناة سي إن إن"، وهناك أدركت أهمية أن يكون الصحفي على قدر جيد من التواضع حتى يستطيع اكتساب الخبرة والمعلومات، ليتمكن فيما بعد من الدخول في مهمات كبيرة.

وبين عامي 2006 و2011، عملت كوريك مذيعة لأخبار المساء ومقدمة برامج حوارية في "قناة سي بي أس" الأميركية، ثم مراسلة لـ"برنامج 60 دقيقة" في ذات القناة.

وألفت الصحفية الأميركية بعد مسيرة تتجاوز 40 عاماً في عالم الأخبار والصحافة والبرامج الحوارية، كتاب "أفضل نصيحة تلقيتها في حياتي" ويضم مجموعة من المقالات والمقطوعات الشعرية لمجموعة متنوعة من الكتاب، كما يحتوي دروساً تعلمتها كوريك خلال حياتها المهنية.

وفي 2015، وقفت كوريك على منبر "جامعة ويسكونسن ماديسون" الأميركية لتلخص التجارب التي تعلمتها خلال سنوات عملها، ولتقدم لجيل الخريجين الجديد نصائحاً تمكنهم من مواجهة التحديات وتخطي الفشل، وقدمت خطاباً، كان نصه:

أعلم أنه بعد اليوم ستختلط مشاعركم بين الحماس والحزن، العصبية والتعب، لكنني آمل أن تشعروا بالفخر من أجل أربع أو خمس سنوات قضيتموها بين الدموع والإرهاق والخوف، وبعدها وصلتم إلى هذه النقطة، التخرج.

والسؤال الأهم الذي ستواجهونه في هذه المرحلة: إلى أين أنا ذاهب؟ ومهما يكن الجواب، عليكم أن تدركوا أن العالم الذي ستدخلونه لا يشبه إلى حد كبير ما عشتموه وقابلتموه في الجامعة، فستكونون بخضم من التسارع والمواجهات والتحديات، وهذه هي حقيقة الحياة المقدمين عليها.

لكن، ينبغي ألا تخافوا من المجازفة، وهنا أريد أن أعيد على مسامعكم ما قاله لي أحد الزملاء عندما كنت أواجه تحدياً وأنا في "قناة سي بي أس" : "سيكون القارب آمناً  إذا بقي في المرفأ، لكن القوارب لم تصنع من أجل ذلك". بالطبع، ربما يكون الجانب المظلم للابتعاد عن منطقة الأمان الخاصة بكم، أنكم لن تشعروا بالراحة، وسيحاصركم القلق وربما تتعثرون مراراً، لكن أيضاً سأذكركم بأن العديد من قصص النجاح بدأت بخيبة أمل أو فشل، وكلا الأمرين يدفعان إلى تطوير المهارات والتهيؤ للمواجهة مرةً أخرى.

غالباً ما يتهم جيلي بالمبالغة في تربية الأبناء، من حيث الإفراط بحمياتهم والإنفاق عليهم. نحن نريد لهم الأفضل، لكننا سنخطئ إذا أوصلناهم إلى الفشل بخوفنا عليهم. وعلى الرغم من أننا نرغب في مواصلة حماية أبنائنا، لكننا لن نستطيع ذلك والشيء الأفضل الذي ينبغي علينا فعله كآباء، أن نعطي أبناءنا الأجنحة فقط، ثم نسمح لهم بالطيران وحدهم.

ولو واجهوا بعض الاضطراب والنكسات المؤلمة وخيبة الأمل أو انكسرت قلوبهم، فلا ضير، وينبغي أن يفكروا بما قاله رئيس الوزراء البريطاني الراحل ونستون تشرشل: "النجاح ليس النهاية، والفشل ليس قاتلاً، لكن شجاعة الاستمرار هي الأساس"، وهذا ينطبق عليكم في طريقكم الآتي.

وفي مواجهاتكم القادمة، ستدركون أن العمل بجد هو المكون الأساسي للحياة القائمة على النجاح والإنتاجية، وهو الخلطة السرية للنجاح الحقيقي، لذا تحدوا الصورة النمطية لدى معظم الشباب، والمبنية على توقعهم بأنهم سيحصلون على كل ما يريدون بسهولة وعلى طبق من فضة، لا تتوقعوا ذلك، بل اعملوا بجد وتحلّوا بالصبر.

وتذكروا ما قاله الصحفي البريطاني الكندي مالكولم جلادويل: "تحتاج عشرة آلاف ساعة لتتقن أي شيء، والوقت المستغرق يؤدي إلى التجربة الجيدة، والتجربة تقود إلى الإتقان. وكلما كنت أكثر كفاءة كنت أكثر قيمة".

تنويه الآراء ووجهات النظر الواردة في هذا المقال هي آراء الكاتب, و لا تعكس بالضرورة السياسة الرسمية لموقع "الاقتصادي.كوم", أو موقفه اتجاه أي من الأفكار المطروحة.




error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND