حكومي

آخر مقالات حكومي

تسعى هيئةالمنافسة إلى تعزيز المناخ التنافسي في قطاع الأعمال



الاقتصادي – السعودية:

 

وقّع "المركز السعودي للتحكيم التجاري" و"الهيئة العامة للمنافسة" مذكرة تفاهم، لتشجيع الاستثمار في السوق المحلي ودعم المنشآت الصغيرة والمتوسطة والتعاون لتعزيز بدائل تسوية المنازعات ضمن مناخ المنافسة في قطاع الأعمال.

ويأتي إبرام الاتفاقية سعياً من هيئة المنافسة إلى تعزيز المناخ التنافسي في قطاع الأعمال وحماية المنافسة العادلة وتشجيعها ومكافحة الممارسات الاحتكارية، ومن أجل تعزيز سبل التعاون والشراكة بين مركز التحكيم والهيئات الحكومية بهدف تطوير ممارسات مؤسسية فاعلة لبدائل تسوية منازعات الاختصاصات المهنية في المملكة.

وأكد محافظ الهيئة العامة للمنافسة عبدالعزيز بن عبدالله بن محمد الزوم على ضرورة توطيد العلاقة ومد جسور التعاون الفاعل بين هيئة المنافسة والجهات ذات الاختصاص كالمركز السعودي للتحكيم التجاري، لمواكبة التطورات الكبيرة الجارية في المجال الاقتصادي والمحافظة على بيئة تنافسية إيجابية لقطاع الأعمال.

وافتتح المركز في أكتوبر (تشرين الأول) الماضي المؤتمر الدولي للتحكيم التجاري الأول في السعودية بحضور 52 متحدثاً محلياً ودولياً، بهدف تسليط الضوء على التحكيم المؤسسي وتأثيره في التحول الاقتصادي، وإيجاد بيئة مناسبة للاستثمار الأجنبي من خلال منصة عدلية جاذبة.

‎‎وأكد وكيل محافظ "الهيئة العامة للاستثمار" لتطوير البيئة الاستثمارية عايض العتيبي مؤخراً، أن الاتجاه القادم للاستثمار في المملكة سيكون أكثر ازدهاراً ونمواً، من خلال دور المركز السعودي للتحكيم، وتبادل الخبرات والرؤى بين المتخصصين من مختلف العالم، لتطوير القطاع.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND