تجارة واستثمار

آخر مقالات تجارة واستثمار

أنتجت الشركة 1.7 مليون طن فوسفات في أول 10 أشهر



الاقتصادي – سورية:

 

صدّرت "الشركة العامة للفوسفات والمناجم" منذ بداية العام الجاري وحتى نهاية تشرين الأول الماضي، 427 ألف طن فوسفات بنحو 7.1 مليارات ليرة سورية، عن طريق مديرية تحميل وتخزين الفوسفات بطرطوس.

ونقلت صحيفة "الوطن" عن مدير عام الشركة غسان خليل قوله، إن الشركة سوقت أيضاً 144 ألف طن فوسفات إلى "الشركة العامة للأسمدة" بحمص بقيمة 3.5 مليارات ليرة، ليصل إجمالي مبيعات الفوسفات إلى 571 ألف طن بقيمة 10.6 مليارات ليرة.

وأنتجت شركة الفوسفات 1.7 مليون طن من الفوسفات المركّز الرطب عبر مناجم فوسفات الشرقية وخنيفيس بريف حمص الشرقي، في أول 10 أشهر من العام الجاري، بحسب ما أضافه خليل.

وأضاف مدير شركة الفوسفات أن شركته نفّذت عدداً من المشاريع الاستثمارية خلال العام الجاري بقيمة إجمالية بلغت 105 ملايين ليرة، وبنسبة تنفيذ مالي قدرها 70%.

وأكد المدير إعداد الدراسات اللازمة من أجل رفع الطاقة الإنتاجية للفوسفات حتى تصل إلى كمية 10 ملايين طن سنوياً، وذلك عن طريق إقامة مصانع تركيز وتجفيف وغسيل للفوسفات من أجل طرحه بالأسواق العالمية.

وفي أيلول 2017، أعلن وزير النفط والثروة المعدنية علي غانم بدء التشغيل التجريبي لمعمل الفوسفات في مناجم الشرقية، بعد الانتهاء من تنفيذ خطة عاجلة لإصلاح الأضرار التي تعرض لها بسبب الأزمة.

وبدأت شركة روسية تابعة لـ"ستروي ترانس غاز" في حزيران 2017 أعمال الصيانة لمناجم الشرقية وخنيفيس، وتقديم خدمات الحماية والإنتاج والنقل إلى مرفأ التصدير "سلعاتا" بلبنان.

وصادق "مجلس الشعب" في آذار الماضي، على العقد الموقع بين "المؤسسة العامة للجيولوجيا والثروة المعدنية" و"ستروي ترانس غاز" الروسية، لاستثمار واستخراج الفوسفات من مناجم الشرقية لمدة 50 عاماً بإنتاج 2.2 مليون طن سنوياً.

وتعتبر مناجم خنيفيس والشرقية بريف تدمر من أكبر مناجم الفوسفات في سورية، حيث بلغ إجمالي إنتاجها قبل الأزمة 3.5 ملايين طن سنوياً، كان يصدر منها حوالي 3 ملايين طن، والباقي يوجه إلى مصنع الأسمدة في مدينة حمص.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND