قصة ريادة

آخر مقالات قصة ريادة

تمكن الشركة العملاء من طلب عدة منتجات بوقت واحد من عدة منصات



الاقتصادي – خاص:

قصة ريادة

 

يزداد التوجه في المنطقة العربية، لا سيما دول الخليج العربي، إلى التسوق والشراء من منصات التجارة الإلكترونية العالمية على الرغم من ارتفاع تكاليف المنتجات، وعناء البحث عن شركات شحن تقدم خدماتها بأسعار مناسبة، لكن هذا الأمر خلق بالمقابل شركات ومنصات محلية تسهل على المستخدمين تسوقهم وحصولهم على المنتجات العالمية.

من هذه النقطة عمل رائد الأعمال السعودي عبد العزيز القين على تأسيس "شركة جيبلي" لتسهيل عملية الشراء عبر الإنترنت من الخارج وشحن المنتجات، من خلال السماح للمستخدم بإضافة رابط أو صورة لمنتج يختاره من "أمازون" أو "إي باي" أو غيرهما، على المنصة التابعة للشركة، ليتكفل فريق العمل بعملية تأمينه وشحنه.

انطلقت الشركة الناشئة في جدة عام 2015، وتعمل بمثابة وسيط يساعد في شراء وتوصيل المنتَجات من الخارج مقابل رسوم خدمة التوصيل تُدفع عبر الإنترنت أو نقداً عند التسليم. ولا يحتاج العميل إلى إنشاء عدّة حسابات على عدّة منصّات، ولا إلى عنوان في الخارج، ولا حتى التعامل مع شركات الشحن الخارجية.

وتتعاقد "شركة جيبلي" مع شركات شحنٍ مثل "شركة فيدكس" الأميركية للشحن السريع، لاستلام الطلبات وجمعها في بلدان مثل الولايات المتحدة وأوروبا ومن ثمّ شحنها إلى السعودية،

ما يميّز "شركة جيبلي" عن منافسيها هو تمكين العميل من طلب عدّة منتَجات من عدّة منصّات تسوّق في الوقت نفسه من جهةٍ ثانية، تقدّم الشركة السعودية نصائح إلى العميل عن المنتَج من حيث إذا كان أصلياً أم مقلّداً أو إذا كانت المنصّة التي تبيعه موثوقةً أم لا خصوصاً إذا كانت حديثة النشأة.

أمّا خدمات الطلب والتوصيل فتنقسم إلى فئتين، التوصيل السريع بـ189 ريالاً رسوم خدمة و35 ريالاً عن كلّ باوند، وتجميع الطلبات وتسليمها دفعة واحدة بـ49 ريالاً رسوم خدمة.

وفي الآونة الأخيرة، بدأت "شركة جيبلي" بتقديم خدمة لشحن الكتب من الخارج بالمجان، كما عملت على إطلاق خدمة جديدة باسم "جيبلي هدية" حيث يمكن للعملاء شراء سلل مزيّنة من صنع فريق الشركة ومليئة بالحلويات التقليدية. وأدرجت الشركة ضمن قائمة "فوربس" لـ"أفضل 50 شركة ناشئة في السعودية" عام 2016.

 


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND