سياحة

آخر مقالات سياحة



الاقتصادي الإمارات:

أصدر "المجلس الوطني للسياحة والآثار" بالتعاون مع الهيئات والدوائر السياحية بالدولة أول دليل استرشادى لضيوف الدولة سواء من المقيمين أوالزوار.

وقال مدير عام "المجلس الوطني للسياحة والآثار" محمد خميس المهيري إنّ: "إصدار هذا الدليل يجئ ضمن سلسلة خاصة لنشر الوعى السياحى بالدولة، لما لذلك من أهمية لتنمية الوعي السياحي المجتمعي والرسمي".

وأضاف أن هذا الدليل يسهم في تحقيق التنمية الاقتصادية والإجتماعية المستدامة، ويساعد على تغيير المفاهيم والسلوكيات والممارسات الخاطئة تجاه السياحة مع خلق متوازن لبيئة ملائمة وصديقة للسياحة.

وأشار المهيري إلى أن السياحة تسهم بشكل كبير في دعم التفاهم والإحترام المتبادل بين الشعوب والمجتمعات، وتشكل قيمها المستدامة تفاهماً واضحاً يعزز القيم الاخلاقية المتعارف عليها مما يحقق سياحة مسؤولة، بحسب بيان حصل "الاقتصادي الإمارات" على نسخة منه.

وأضاف أن القيام بالأنشطة السياحية وممارستها على نحو ينسجم مع خصائص وتقاليد الدول، والمدن المضيفة مع إحترام كامل للقوانين والأعراف والعادات .يدعم هذة الصناعة.

ويشتمل الدليل الاسترشادي على ملامح هامة أبرزها أن الثقافة ذلك الإرث الغني لدولة الإمارات والمتنوع الذي يعود إلى آلاف السنين، والعادات والتقاليد والأعراف العربية والإماراتية والتى تعتبر سمه يمتاز بها المجتمع الإماراتي.

ويتيح الدليل الإطلاع على الممارسات والشعائر الدينية، وطرق زيارة بعض المساجد المتاحة لذلك الغرض أذا كان مهتماً بذلك وفق ترتيب خاص مع وكيل السفر المحلي.

وتناول الدليل كيفية احترام العادات والتقاليد الوطنية في الدولة وخاصة احترام اللباس الوطني التقليدي ارتداء الملابس المناسبة، واتباع تعليمات إرتياد الشواطئ ونهي عن اتباع السلوكيات المحظورة المنافية للعادات والتقاليد والقوانين المرعية في الدولة وارشادات عامة بشأن التصويرالفوتوغرافي.

ويقدم الدليل إيضاحاً لبرامج العطلات وساعات العمل في الدولة والسياحة لذوي الإحتياجات الخاصة ووسائل المواصلات وبعض الأرقام الهاتفية الهامة، إضافة الي الكلمات المتداولة وطريقة النطق للمساعدة على التواصل مع المجتمع المحلي.

وتضمن الدليل أيضاً عناوين الهيئات والدوائر السياحة الرسمية في الدولة، وشمل تعليمات حول ضرورة الحفاظ على البيئة.

كما يوضح الدليل تبنى الدولة سلسلة مبادرات وإجراءات لحماية البيئة من خلال إصدار قوانين تنظم الصيد وحماية الحياة البرية والفطرية، بما في ذلك إجراءات الحجر البيطري والزراعي تحت شعار "قد يضر ما تحمله".

وبحسب البيان تم توزيع الدليل على كافة الهيئات والدوائر السياحية والمنشآت الفندقية ومراكز الخدمات السياحية وأماكن توافد الزائرين وتتوفر نسخة الكترونية على موقع "المجلس الوطنى للسياحة والآثار".

وكان المجلس قد أطلق فى وقت سابق النسخة الدولية لمبادئ المدونة العالمية لآداب السياحة، بالتعاون مع "منظمة السياحة العالمية" لدعم نشر الوعي السياحي على مستوى الدولة.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND