قصة ريادة

آخر مقالات قصة ريادة

تعلن المنصة عن منحة دراسية كل ساعة



الاقتصادي – خاص:

قصة ريادة

 

 

غادر طبيب الأسنان سامي الأحمد سورية عام 2012، واختار مصر ليكمل فيها دراسته، هناك أراد التحول إلى عالم ريادة الأعمال والاستثمار، فعمل على تأسيس "منصة خطوة" وهي منصة عبر الإنترنت تساعد الطلاب السوريين على الالتحاق بالجامعات المصرية. وبعد أن جذبت منصته الناشئة عدداً كبيراً من السوريين المقيمين في مصر وعقدت ورش عمل لـ300 آخرين، فكر الأحمد بإطلاق منصة تعنى بالمنح الدراسية الخاصة بالسوريين، فكانت ولادة "منصة مرجع" عام 2016.

وبعد يومين من الانطلاق ارتفعت نسبة المشاهدة لما تقدمه المنصة والتفاعل على الشبكات الاجتماعية إلى 10 أضعاف وكانت أول منحة دراسية أعلن عنها فريق المنصة منحة من "جامعة برلين التقنية"، وأعادت الجامعة الألمانية نشر ما أعلنته "منصة مرجع" على "فيسبوك"، وهذا كان بمثابة نقطة التحول من حيث ازدياد ثقة المستخدمين وفضولهن بمعرفة المزيد عن المنصة الناشئة.

وبعد أن بدأت المنصة عملها بالإعلان عن أربع منح دراسية فقط في الأسبوع، قفزت إلى الإعلان عن منحة دراسية كل ساعة. وفي هذه المرحلة  أدرك الفريق أهمية الانضمام إلى برنامج مسرعات أعمال لزيادة فرص النمو وتعزيز نموذج الأعمال الخاص به، وعندها دخلت "منصة مرجع" برنامج مسرعات الأعمال الذي تقيمه "مسرعة فلات 6 لابز" المصرية.

وبعد مرور أربعة أشهر على التسجيل في برنامج مسرعات الأعمال، تعلم الفريق كل شيء احتاج  إلى معرفته، من مهارات التواصل إلى النمو السريع والتسويق والخبرة العملية، وبنهاية عام 2017 أصبحت "منصة مرجع" قادرة على الصمود والمنافسة بالسوق.

وتقيم المنصة برنامج تدريبي كل أربعة أشهر يضم 100 متدرب في كل جولة، وحقق البرنامج نجاحاً في تعزيز مهارات المتدربين باستخدام وسائل التواصل الاجتماعي وقدرتهم على التواصل الشخصي، بالإضافة إلى تنمية مهاراتهم اللغوية، كما أسهم بتوفير منح دراسية وفرص تدريب وتوظيف في العديد من الشركات.

وفي نهاية كل جولة، ينظم الفريق مسابقة "المتدرب السوبر"، التي يحصل الفائز بها على جائزة قيمتها 300 دولار، ويسعى الفريق إلى توسيع نشاط "منصة مرجع" خارج منطقة الشرق الأوسط لمساعدة الطلاب في الحصول على فرص التعليم بالخارج،  كما أطلقت المنصة تطبيقاً خاص بها للهواتف المحمولة.

 


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND