مصارف وأسواق مالية

آخر مقالات مصارف وأسواق مالية

تضم الممارسات تعامل الشركة على حساب المستثمر دون علمه



الاقتصادي – الإمارات:

 

 

حددت "هيئة الأوراق المالية والسلع" 10 ممارسات لشركات الوساطة العاملة في مجال الأوراق المالية تمثل تجاوزات أو انتهاكاً للتشريعات التي تحكم سوق المال.

وحسب ما أوردت صحيفة "البيان"، تشمل تلك الممارسات:

– قيام شركة الوساطة بتقديم نصيحة للمستثمر بشراء ورقة مالية معينة لا تتناسب مع أهدافه الاستثمارية أو مقدار المخاطر التي يستطيع أو يرغب في تحملها أو موقفه المالي.

– تعامل شركة الوساطة على حساب المستثمر بالبيع أو الشراء دون علمه وصدور أوامر منه بذلك.

– تنفيذ شركة الوساطة عمليات المستثمر على غير رغبته بشكل مختلف عن الأمر الذي حررته لديها.

– امتناع الشركة عن تنفيذ أوامر المستثمر دون أي أسباب أو دوافع حقيقية تتكبد معها خسائر.

– تحميل شركة الوساطة المستثمر أتعاباً أو عمولات غير منصوص عليها بالعقد المبرم بينهما ومن دون وجه حق.

– إعطاء ضمان للعميل بعدم تحقيق أي خسارة، إضافة إلى منح العميل الائتمان اللازم لإتمام تعاملاته خارج نطاق نشاط الشراء بالهامش.

– تمييز شركة الوساطة أحد عملائها عن بقية العملاء دون وجه حق مما يكبد المستثمر الآخر خسائر.

– عدم بذل الوسيط أقصى عناية لتحقيق مصلحة العميل وتنفيذ عملياته بأفضل الأسعار.

– بيع أو شراء الأوراق المالية باستخدام معلومات جوهرية سرية وغير متاحة للعامة.

– اتباع أساليب الغش أو الخداع أو التدليس للتأثير على أسعار الأوراق المالية في عمليات البيع أو الشراء.

ولفتت الهيئة إلى أنه في حال وجود شكوى لدى المستثمرين في الأوراق المالية ضد إحدى شركات الوساطة أو أحد العاملين لديها نتيجة إحدى الممارسات الخاطئة، فإنه يمكن تقديم هذه الشكوى إلى الهيئة مكتوبة لدراسة محتواها، مرفقة بالمستندات.

وإذا كان لدى المستثمر شكوى ضد شركة الوساطة نتيجة انخفاض قيمة استثماراته، لا يمكنه التقدم بشكوى، إذ إن انخفاض قيمة الاستثمارات لا يعنى بالضرورة حدوث أي تجاوزات أو ممارسات خاطئة من جانب الشركة.

وقالت مصادر عاملة في أسواق المال الشهر الماضي إن أسواق المال الإماراتية تضم حالياً 36 شركة وساطة، مقابل 44 شركة نهاية العام الماضي، ونحو 87 شركة في 2010.

وأصدرت الهيئة في يونيو (حزيران) 2017 قائمة تتضمن 21 مخالفة يمنع على المستثمرين والوسطاء والشركات المدرجة القيام بها، وفقاً لأحكام الهيئة المعمول بها وهي:

1- الإسهام أو الترتيب لأية معاملات صورية، لا تؤدي إلى انتقال حقيقي للأوراق أو الأموال محل الصفقة.

2- تقديم أي بيانات أو تصريحات أو معلومات غير صحيحة تؤثر في القيمة السوقية للأوراق المالية، وعلى قرار المستثمر بالاستثمار أو عدمه.

3- عدم تقديم بيانات أو مستندات يطلبها فريق التفتيش، أو المماطلة في ذلك.

4- عدم التزام شركات الوساطة وكل موظفيها بعدم التصرف في أرصدة العملاء، على وجه يخالف أوامرهم، أو يخالف النشاط المصرح للشركة القيام به.

5- استغلال بيانات وتعاملات وأوامر العملاء، لتحقيق منافع أو مكاسب خاصة بالشركة أو موظفيها أو الغير، والمحافظة على سريتها "العمليات الاستباقية"، إضافةً لمراعاة مبادئ الأمانة والنزاهة.

6- تضارب المصالح عند مزاولة النشاط.

7- تفضيل المصالح الشخصية أو مصالح الغير على مصالح العملاء.

8- عدم التزام شركة الوساطة بالتحقق من قدرة العميل على سداد قيمة عمليات شراء الأوراق المالية قبل تاريخ التسوية.

9- القيام بأي تصرف أو تعامل من شأنه التغرير أو التضليل بالمستثمرين.

10- الاحتفاظ بأموال العملاء على شكل ودائع ثابتة.

11- الحصول على أي تسهيلات أو قروض مصرفية بضمان تلك الأموال.

12- رهن الأموال المودعة في حسابات العملاء.

13- عدم التزام الشركة التي تم إدراج أوراقها المالية، بإبلاغ السوق معلومات تؤثر في أسعار تلك الأوراق حال توافرها لديها.

14- عدم التزام الشركات المدرجة في السوق بنشر أي معلومات إيضاحية تتعلق بأوضاعها وأنشطتها، وبما يكفل سلامة التعامل واطمئنان المستثمرين متى طلب منها ذلك.

15- تقديم الشركة المدرجة لأي بيانات أو تصريحات أو معلومات غير صحيحة تؤثر في القيمة السوقية للأوراق المالية، وعلى قرار المستثمر بالاستثمار أو عدمه.

16- عدم إخطار الشركة المدرجة الهيئة والسوق بالتطورات الجوهرية التي تؤثر في سعر الورقة المالية حال وقوعها.

17- عدم الالتزام بالإفصاح للسوق عن نسب الملكية المحددة في نظام الإفصاح والشفافية بالنسبة للشخص الطبيعي أو المعنوي.

18- قيام أعضاء مجلس الإدارة والأشخاص المطلعين بالتداول في فترة الحظر.

19- القيام بتعاملات أو تصرفات من شأنها التغرير والتضليل بالمستثمرين.

20- استغلال المعلومات الخاصة بأوامر المستثمرين لتحقيق منافع خاصة له أو للغير.

21- ممارسة النشاط قبل الحصول على موافقة الهيئة والسوق.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND