عقارات

آخر مقالات عقارات

يهدف خفض الرسوم إلى تعزيز جاذبية المشاريع العقارية



الاقتصادي – الإمارات:

 

 

كشف مصدر مسؤول في مؤسسة التنظيم العقاري "ريرا" التابعة لـ"دائرة الأراضي والأملاك في دبي" عن خطة لخفض رسوم خدمات وصيانة العقارات خلال العام الجاري.

وقال المصدر لصحيفة "الإمارات اليوم" إن الهدف من خفض الرسوم هو تعزيز جاذبية المشاريع العقارية، وتشجيع حركة التملك العقاري بغرض الاستثمار أو الإقامة.

وأوضح أن خطة أراضي دبي ترتكز على اتباع أساليب جديدة لخفض كلفة فاتورة رسوم الخدمات والصيانة على المستخدم النهائي.

ونفى المصدر مسؤولية الدائرة أو مؤسسة التنظيم العقاري عن الارتفاع النسبي لرسوم الخدمات في بعض المناطق بدبي، مؤكداً أنها مسؤولية جهات أخرى لا بد أن تتم مراجعتها في ما يتعلق بتلك الرسوم.

ونوه إلى أن النسبة الكبرى من فاتورة رسوم الخدمات والصيانة لا علاقة للدائرة بها، ومنها ما يتعلق بالكهرباء وتبريد المناطق، إذ تشير الإحصاءات إلى أن رسوم هيئة كهرباء ومياه دبي "ديوا"، ورسوم التكييف المركزي تشكل بين 45% و65% من إجمالي رسوم الخدمات، وتكون النسبة المتبقية موزعة على رسوم أخرى.

وبحسب بيانات دائرة أراضي دبي حول أداء قطاع الملكية المشتركة، فقد انخفضت رسوم الصيانة والخدمات بنسبة 13% في 2017، مقارنة مع 2016، وتدنت 12% خلال العام الماضي، مقارنة مع 2017.

وحدّدت "دائرة الأراضي والأملاك في دبي" خلال 2015 خمسة معايير أساسية لقياس مؤشر رسوم الخدمات والصيانة للعقارات، الواقعة ضمن مناطق التملك الحرّ، تتمثل في الصيانة، الخدمات، استهلاك المرافق والمقصود بها الكهرباء والمياه والتكييف، التأمين، ورسم إدارة المبنى، وذلك بغية حماية الملّاك من فرض رسوم إضافية.

وتأتي دبي في مقدمة المدن الجاذبة للاستثمارات والمشاريع العقارية، نظراً لانخفاض الضريبة وجودة البنية التحتية، وإتاحة التملك بنسبة 100% للمستثمرين الأجانب في مناطق مختارة، وفقاً لتصريحات المعنيين.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND