حكومي

آخر مقالات حكومي

فرضت الوزارة رسوماً لمكافحة الإغراق على اثنين من المنتجات الصناعية



الاقتصادي – الإمارات:

 

 

قال الوكيل المساعد لقطاع المعالجات التجارية في "وزارة الاقتصاد" عبد الله سلطان الفن الشامسي إن هناك 7 منتجات صناعية وطنية رئيسية واجهت حالات إغراق وزيادة في الواردات خلال الـ18 شهراً الماضية، أي خلال عام ونصف العام.

وأضاف الشامسي لصحيفة "الإمارات اليوم" أن الصناعات السبع هي الورق المقوى، السيليكون منجنيز، بلاط السيراميك، الملدنات الكيماوية، مسطحات الحديد، الأنابيب الحديدية المستخدمة في نقل الغاز والبترول، وبطاريات السيارات.

وبين وكيل الوزارة أنه تم فرض رسوم لمكافحة الإغراق على اثنين من المنتجات المستوردة، بعد ثبوت ضررها على الصناعات الوطنية، ومنها بطاريات السيارات المستوردة من كوريا الجنوبية، حيث تم فرض رسوم بنسب جمركية تتراوح بين 12 و25%، إلى جانب فرض رسم وقائي على واردات مسطحات الحديد من كل دول العالم بقيمة 169 دولاراً للطن الواحد.

والإغراق التجاري هو حالة من التمييز في تسعير منتج ما، وذلك عندما يتم بيع ذلك المنتج في سوق بلد مستورد بسعر يقل عن سعر بيعه في سوق البلد المصدر، ويمكن التحقق من وجود الإغراق عند مقارنة الأسعار في سوقي البلدين المستورد والمصدر.

وانتهت "وزارة الاقتصاد" في 2015 من إعداد مشروع قانون اتحادي لمحاربة الإغراق، يستهدف حماية الصناعات الوطنية من المنافسة غير العادلة، ويتضمن فرض رسوم جمركية 5% على الواردات، ووقف إعفاءات جمركية معينة بالنسبة للمنتجات المستوردة.

وبحسب القانون الاتحادي رقم 1 لـ2017 بشأن مكافحة الإغراق والتدابير التعويضية والوقائية، يمكن فرض رسوم جمركية على واردات المنتج المعني، بما يعادل هامش الإغراق أو مبلغ الدعم أو الضرر الذي تسببّت فيه الممارسات الضارة في التجارة الدولية للصناعة الوطنية، ويمكن أن تأخذ التدابير شكل قيود كمية على واردات المنتج المعني، أو يمكن أن تأخذ أيضاً شكل حصص تعريفية يتمّ توزيعها على الدول المصدرة.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND