تعليم وشباب

آخر مقالات تعليم وشباب

من المقرر حضور 200 من مدراء المدارس الخاصة والحكومیة بالاجتماع



الاقتصادي – الإمارات:

 

 

أعلن برنامج التربیة الأخلاقیة في الإمارات عن إطلاق اجتماع قادة التربیة الأخلاقیة، تاريخ 15 و16 ینایر (كانون الثاني) الجاري في دبي وأبوظبي على التوالي، والذي يعد منصة وطنية لمديري المدارس.

وبحسب بيان اطلع عليه موقع "الاقتصادي"، من المقرر حضور ما يزيد على 200 من مدراء المدارس الخاصة والحكومیة في جمیع أنحاء الإمارات لمشاركة أفضل الممارسات.

وتقام الفعالية بناءً على توجیھات الشیخ محمد بن زاید آل نھیان ولي عھد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وبدعم من "دیوان ولي عھد أبوظبي".

وتعد المبادرة إحدى مبادرات "مكتب شؤون التعلیم" التي تھدف إلى تنشیط حركة إشراك قیادات المدارس في الحوارات المفتوحة لإيصال رسالة التربیة الأخلاقیة بشكل فاعل، والتعرف إلى القضایا والتحدیات التي تواجھھم في تعلیم مادة التربیة الأخلاقیة.

ویستمر جدول أعمال اجتماع مدیري المدارس نصف یوم وعلى مدى یومین متتالیین في دبي ثم أبوظبي، وستكون البداية بتقدیم عروض من قبل ممثلین عن "دیوان ولي عھد أبوظبي"، الذین طوروا البرنامج وأشرفوا على إطلاقه وتطبیقه بشكل متواصل في جمیع أنحاء الدولة.

ویھدف برنامج التربیة الأخلاقیة الذي تم إطلاقه أول مرة في 2016 إلى تنمیة الشباب بالقیم الأخلاقیة المتجذرة في الثقافة المحلیة مع تعزیز معرفتھم بالمبادئ والقیم العالمیة التي تعكس التجارب الإنسانیة.

ویقدم البرنامج منھجاً مبتكراً لمختلف الجنسیات والأعمار، حیث تم طرحه بالكامل على جمیع المدارس الحكومیة والخاصة في أنحاء الإمارات، كسلسلة متدرجة من الوحدات بدأت بتدریس مادة التربیة الأخلاقیة للصفوف من 1 إلى 9 في 2017، لتستكمل مسیرتھا بتدریس الصفوف من 10 إلى 12 في سبتمبر (أيلول) 2018.

وبرنامج التربیة الأخلاقیة ھو منھج دراسي وطني تم تصمیمه لتحقیق رؤیة الإمارات في ترسیخ القیم الثقافیة والسمات المجتمعیة للمواطنین ووضعھا في سیاق أوسع یخاطب الجمھور العالمي المعاصر.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND