حكومي

آخر مقالات حكومي

يضم الوفد مدراء الشركات الروسية المهتمة بالمطارات



الاقتصادي – سورية:

 

 

التقى وزير النقل علي حمود بوفد من حزب روسيا الموحدة وبحثوا التعاون بمجال النقل، ومشاركة الشركات الروسية في أعمال تطوير بنية المطارات المدنية، وتوسيع وتأهيل مرفأ طرطوس.

ويترأس الوفد عضو هيئة الرئاسة في المجلس العام لحزب روسيا الموحدة دميتري سابلين، ويضم محافظ مدينة سيفاستوبول الروسية، وعدداً من نواب مجلس الدوما الروسي، ومدراء الشركات المهتمة بالمطارات، وفق ما نقلته وكالة "سبوتنيك" الروسية.

ودعا أعضاء في "مجلس الشعب" مؤخراً إلى زيادة عدد المطارات المدنية لتشمل مختلف المحافظات، وتأهيل المطارات العاملة وتأمين كافة الخدمات الخاصة بها.

ويوجد 4 مطارات مدنية في سورية، هي "مطار حلب الدولي"، و"مطار القامشلي الدولي"، و"مطار باسل الأسد الدولي" المجاور لمدينة اللاذقية، و"مطار دمشق الدولي".

وسبق أن اتفق رجال أعمال روس وسوريون على تنفيذ مجموعة مشاريع في سورية، تتضمن قمراً اصطناعياً وبناء صوامع، ومصانع، ومراكز تدريبية، وتوسيع مرفأ طرطوس وتنفيذ مرفأ جديداً في اللاذقية.

ووصلت قيمة أضرار قطاعات النقل البرية والبحرية والجوية والسككية المقدرة منذ بدء الأزمة وحتى الآن إلى 4.5 مليار دولار، أي ما يعادل نحو 2.25 تريليون ليرة سورية، استناداً لما ذكره وزير النقل مؤخراً.

وبلغت الموازنة الاستثمارية لـ"وزارة النقل" والمؤسسات والشركات التابعة لها للعام الجاري 44.7 مليار ليرة، مقارنةً مع 27.5 مليار ليرة لتنفيذ مشاريعها الاستثمارية في 2018، و22.3 مليار ليرة تقريباً خلال 2017.

ولدى الوزارة خطة لـ10 أعوام قادمة تتضمن مد 2,000 كم من الخطوط الحديدية الجديدة، لربط المرافئ والمطارات والمناجم ومصافي النفط والمدن الصناعية والمراكز الحيوية ببعضها، بكلفة 900 مليار ليرة سورية.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND