سياحة

آخر مقالات سياحة

تدرس الناقلة الإماراتية استئناف رحلاتها إلى دمشق



الاقتصادي – عربي:

 
أكد متحدث رسمي باسم "شركة فلاي دبي" وجود دراسة لإعادة رحلات الناقلة إلى سورية، مبيّناً أنه سيتم الإعلان عن أي تحديثات تشغيلية عندما تسمح السلطات المعنية للناقلات الوطنية الإماراتية بإعادة تشغيل رحلاتها إلى سورية.

وأضاف المتحدث الذي لم يكشف عن اسمه، أن الناقلة تتبع توجيهات "الهيئة العامة للطيران المدني" وتنتظر تقييمها من أجل استئناف الرحلات إلى دمشق، حسبما نقلته صحيفة "الإمارات اليوم".

ونقلت عدة صحف إماراتية مؤخراً أن هيئة الطيران المدني تعمل على تقييم وضع "مطار دمشق الدولي"، لتحديد إمكانية استئناف شركات الطيران الوطنية رحلاتها إلى دمشق خلال الفترة المقبلة.

وقبل يومين قال مدير عام الهيئة سيف محمد السويدي لصحيفة "الاتحاد" الإماراتية إن الهيئة تعتزم إرسال وفد فني إلى دمشق في غضون الأيام القليلة المقبلة، للاطلاع على الحالة الفنية للمطار قبل السماح لشركات الطيران بتشغيل رحلاتها إليه.

وتوقع السويدي اتخاذ القرار النهائي بشأن استئناف رحلات الطيران من الإمارات إلى دمشق قبل نهاية يناير (كانون الثاني) الجاري، بناء على نتائج عملية تقييم وضع مطار دمشق.

وتقدمت 3 شركات طيران خليجية بطلبات من أجل الاطلاع على الحالة الفنية لمطار دمشق، وهي "شركة الطيران العماني" و"طيران الخليج" البحرينية و"الاتحاد للطيران" الإماراتية، بحسب تأكيدات "مؤسسة الطيران العربية السورية" مؤخراً.

وإثر الأحداث السورية علّقت العديد من شركات الطيران الأجنبية والعربية رحلاتها المباشرة إلى سورية منذ 2012، لكن وزير النقل السوري علي حمود أكد مؤخراً وجود أكثر من 12 طلباً لشركات طيران ترغب بإعادة رحلاتها المتوقفة إلى سورية.

 


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND