حكومي

آخر مقالات حكومي

لا يعتبر الزوج الوحيد الذي قد يستحق نصيباً من معاش الزوجة حال وفاتها



الاقتصادي – الإمارات:

 

 

حددت "الهيئة العامة للمعاشات والتأمينات الاجتماعية" شرطين لاستحقاق الزوج نصيباً في معاش زوجته المتوفاة، وهي أن يكون عاجزاً عن الكسب، وليس له راتباً أو معاشاً يساوي أو يزيد على نصيبه من معاشها.

ونقلت صحيفة "الإمارات اليوم" عن الهيئة أنه يوجد فرق بين المعاش التقاعدي والنصيب في المعاش، حيث إن المعاش يصرف للمؤمن عليه أو المؤمن عليها لدى الهيئة عند انتهاء الخدمة واستيفاء شروط وحالات استحقاق المعاش، أما النصيب فيصرف لورثة المؤمن عليه أو عليها أو ورثة أصحاب المعاشات من الهيئة في الشهر التالي للوفاة متى توافرت لديهم شروط الاستحقاق المقررة بالقانون.

وبينت أنه في حال وفاة المؤمن عليها خلال مدة اشتراكها لدى الهيئة أو بعد استحقاقها للمعاش فإنه يوزع على أبنائها وبناتها ومن كانت تعيلهم في حياتها (الوالدين، الأخوة، الأخوات).

ولا يعتبر الزوج وفقاً للهيئة الشخص الوحيد الذي قد يستحق لنصيب من معاش الزوجة حال وفاتها، فقد يصرف نصيب من معاشها للأخوة والأخوات متى كانوا يعتمدون عليها في حال حياتها، والأبناء والبنات متى توافرت لديهم شروط الاستحقاق المقررة بقانون المعاشات.

ويدخل الأب في الاستحقاق أيضاً إذا كان يعتمد على زوجته المتوفاة في معيشته وليس له راتب أو معاش، وكذلك الأم إذا كانت أرملة أو مطلقة أو زوجها معالاً من ابنتها المؤمن عليها في حال حياته ولم يكن له راتباً أو معاشاً.

للاطلاع على تفاصيل القانون الاتحادي رقم 7 لعام 1999، للمعاشات والتأمينات الاجتماعية وتعديلاته


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND